لاجئ سوري فلسطيني يختبئ داخل شحنة إطارات طائرات للخروج من تركيا إلى أوروبا

تاريخ النشر: 23.05.2021 | 12:18 دمشق

آخر تحديث: 24.05.2021 | 08:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

اكتشفت السلطات التركية محاولة خروج لاجئ سوري فلسطيني من البلاد إلى أوروبا عبر مطار "أتاتورك" بطريقة غير قانونية.

وبحسب "مجموعة العمل من أجل فلسطييني سوريا"، أمس السبت، فإن قوات الأمن التركية ألقت القبض على المدعو (ي . أ) البالغ من العمر 31 عاما خلال عثورها عليه مختبئا داخل شحنة إطارات للطائرات، وذلك قبل تحميلها على طائرة شحن متجهة لخارج البلاد.

وقال (ي . أ) إنه اتبع جميع الطرق القانونية وغير القانونية للالتحاق بعائلته التي فرت من سوريا إلى ألمانيا لكنه لم يفلح، الأمر الذي دفعه لاتباع  هذه الطريقة.

وتابع أنه اختبأ داخل شاحنة مخصصة لتحميل إطارات الطائرات معدة للشحن للخارج، حيث كانت تقف في أحد شوارع مدينة إسطنبول.

وأضاف أنه دخل تركيا قبل نحو شهر قادما من سوريا بطريقة غير شرعية، وأقام بعدد من الفنادق في مدينة إسطنبول طيلة هذه الفترة.

وسلم أمن المطار اللاجئ السوري الفلسطيني إلى الجهات المعنية، وذلك بعد إجراء الكشف الطبي عليه، ثم اقتياده إلى مديرية الأمن بالمدينة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وفي وقت سابق، ضبطت السلطات التركية  36 مهاجرا غير شرعي في ولاية بيتليس شرقي البلاد، كانوا في طريقهم إلى أوروبا.

ويحاول السوريون والفلسطينيون المقيمون في سوريا الدخول إلى تركيا لتكون محطة عبورهم  للوصول إلى أوروبا بطرق غير قانونية، بهدف طلب اللجوء فيها للعيش بحياة كريمة.

ونشطت مطلع الشهر الجاري، حركة التهريب إلى أوروبا عبر قوارب مطاطية، حيث وصل أكثر من 2000 لاجئ إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية في الـ 11 من هذا الشهر خلال 24 ساعة، حيث استغل "مهربو البشر" مياه البحر الهادئة لإطلاق أكثر من 20 قاربا نحو الجزيرة، مما أدى إلى اكتظاظ غير مسبوق بمركز استقبال اللاجئين في لامبيدوزا.

ووصلت بداية الشهر الجاري، 4 قوارب تقل 635 لاجئا بعد وصول 1400 مهاجر إلى الجزيرة أيضا.