قوات الأسد تعتقل شباناً ونساء من حرستا بريف دمشق

تاريخ النشر: 26.11.2020 | 11:27 دمشق

إسطنبول - متابعات

داهمت أجهزة أمن النظام خلال الأيام الماضية، عدداً من المنازل في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية بريف دمشق واعتقلت عدداً من أبناء المدينة على خلفية اغتيال متطوع يعمل لصالح فرع الأمن السياسي قبل أيام.

ونقل موقع "صوت العاصمة" عن مصادره قولهم إن دوريات تابعة لفرع الأمن السياسي، وأخرى تتبع للفرقة الرابعة، داهمت عدداً من المنازل في حي البستان بمدينة حرستا، على خلفية اغتيال القيادي في ميليشيات النظام “عبد الله العص” قبل أيام.

وأضافت المصادر أن حملة الدهم طالت بعض الورشات الصناعية إلى جانب المنازل المحيطة بمنطقة اغتيال “العص”، مؤكدةً أنها اعتقلت عدداً من الأشخاص بينهم نساء.

وأشارت المصادر إلى أن استخبارات النظام أطلقت سراح السيدات في اليوم ذاته، بعد إخضاعهن للتحقيق حول عملية اغتيال "العص"، في حين أبقت الرجال والشبان رهن الاعتقال حتى اليوم الخميس.

وبحسب الموقع، فإنَّ القيادي في ميليشيات النظام "عبد الله العص"، قُتل صباح الجمعة 20 تشرين الثاني، في حي البستان بمدينة حرستا، من جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة، ما أدى إلى بتر قدميه، قبل نقله إلى إحدى مشافي العاصمة التي لقي مصرعه فيها.

وعمل "العص" والمعروف باسم "عكو" كمتعاون مع استخبارات النظام خلال الاحتجاجات السلمية في مدينته، قبل انتقاله للعمل المسلح إلى جانب قوات الأسد، عبر تأسيس ميليشيا سميت "أشبال الأسد" ضمّت عدداً من أبناء الغوطة الشرقية، ومشاركته في الأعمال العسكرية التي شنها النظام في حماة وحمص وريف دمشق، آخرها في مدينة حرستا قبل الاتفاق القاضي بتهجير الفصائل العسكرية نحو الشمال السوري.

وسبق أن اعتقل عناصر الأمن العسكري التابع للنظام خلال اليومين الماضيين أكثر من 50 شاباً في عدة بلدات بريف دمشق، إثر تنفيذها حملات دهم واعتقال طالت مناطق جنوبي العاصمة.

اقرأ أيضاً: وباء الاختفاء القسري.. 100 ألف سوري مختفٍ منذ بداية الثورة

اقرأ أيضاً: تقرير: 157 حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال شهر تموز

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر يوم أيلول الفائت: إنها وثقت، ما لايقل عن 162 حالة اعتقال تعسفي من بينها طفلان وست سيدات، مشيرة إلى أنها الحصيلة الأعلى للاعتقالات منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19.

وثَّق التقرير في أيلول ما لا يقل عن 162 حالة اعتقال تعسفي واحتجاز بينها طفلان و6 سيدات على يد القوى المسيطرة في سوريا، تحوَّل 127 منها إلى حالات اختفاء قسري. كانت 86 حالة اعتقال بينها 1 طفلة و3 سيدات على يد قوات النظام، تحول 65 منهم إلى مختفين قسرياً.

 

مقالات مقترحة
حصري: شحنة سلاح إيرانية مفقودة في دير الزور تثير جنون إسرائيل
انكماش الاقتصاد الأردني يزيد الضيق على العمال السوريين 
مسؤول الحرس الثوري في دير الزور يصل العراق للقاء ضباط إيرانيين
مطار حلب يستقبل أول طائرة من بيروت بعد تعليق العمل بسبب "كورونا"
8314 إجمالي الإصابات بكورونا شمال شرقي سوريا
صحة النظام: لقاح "كورونا" في نيسان واليونيسيف "لا موعد محدد"