قسد وروسيا يتوصلان لاتفاق يفرض قيوداً على تحرك النظام في الحسكة

تاريخ النشر: 11.02.2021 | 14:53 دمشق

إسطنبول - وكالات

توصلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وروسيا، إلى اتفاق يُحظَر بموجبه تحركُ قواتِ نظام الأسد في كلٍ من الحسكة والقامشلي شرقي سوريا، إلا بإذن ومرافقة من عناصر "قسد".

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية، أنَّ هذا الاتفاق، جاء بعد سلسلة لقاءات بين الجانبين في القامشلي، حيث اتفقا على ألا تتحرك قواتُ النظام في المدينتين إلا بمرافقة من عناصر "قسد"، مقابل تخفيف الحصار المفروض عليهم.

اقرأ أيضاً: استمرار حملة "قسد" والتحالف الدولي الأمنية بريف الحسكة

ويأتي الاتفاق بعد توتر كبير بين قوات الأسد وعناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في المنطقة، منذ مطلع كانون الثاني الماضي، تخلله اعتقالات متبادلة وحصار فرضته "قوات سوريا الديمقراطية" على قوات الأسد، ما دفع روسيا للتدخل وإنهاء النزاع.

وكانت "قسد" أمهلت نظام الأسد حتى 20 من كانون الثاني الماضي للانسحاب من الحسكة، إلا أن روسيا طلبت مهلة إضافية مقابل تقديم مقترحات للتسوية بين الجانبين.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد: الاتفاق مع قسد لا يزال ناقصاً والأخيرة تنشر حواجزها

وأوضحت المصادر المحلية لوكالة الأناضول أن نظام الأسد مستاء من الاتفاق الذي قيَّد تحركاته في المدينتين، إلا أنه غير قادر على أي رد فعل بسبب التعليمات الروسية الصارمة بعدم مخالفة الاتفاق.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على معظم محافظة الحسكة وريفها، في حين يقتصر وجود قوات نظام الأسد على مربعين أمنيين في كل من الحسكة والقامشلي ومطارها، وبعض النقاط العسكرية والأحياء.

واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
الردع في إدلب: استراتيجية غائبة وبدائل متاحة
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا
منظمة أممية: النساء هن الأكثر تضرراً من كورونا في سوق العمل