نظام الأسد: الاتفاق مع قسد لا يزال ناقصاً والأخيرة تنشر حواجزها

تاريخ النشر: 03.02.2021 | 12:56 دمشق

آخر تحديث: 03.02.2021 | 13:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال محافظ الحسكة التابع لنظام الأسد، غسان خليل إن الاتفاق مع الإدارة الذاتية لا يزال ناقصاً، وإن الحواجز لم تسحب بالكامل من الحسكة والقامشلي، بالإضافة إلى وجود بعض المشكلات في تنقل العسكريين، وهذه المشكلات ما زالت عالقة ولم تنفذ، بحسب ما نقلت صحيفة الوطن الموالية.

وذكرت وكالة إعلام النظام "سانا"، اليوم، أن قوات قسد أعادت نصب حواجزها عند مخبز البعث الآلي وفي محيط مركز مدينة القامشلي، وذلك بعد ساعات من رفع الحصار الذي فرضته على حيي طي وحلكو.

اقرأ أيضاً: بعد رفع الحصار.. "أسايش" تعلن عودة الحياة الطبيعية في الحسكة

وأضافت أن الأفران العامة والخاصة في الحسكة متوقفة عن العمل، بسبب منع دخول الطحين إلى مركز مدينة الحسكة من قبل قسد.

وكانت قوات "الأسايش"، أصدرت بياناً يوم أمس الثلاثاء، أعلنت فيه إنهاء حصار مناطق سيطرة نظام الأسد في محافظة الحسكة الذي استمر لأكثر من 20 يوماً، وأكدت "قوى الأمن الداخلي أسايش"، التابعة لـ "الإدارة الذاتية" عودة الحياة الطبيعية والسماح بدخول جميع المواد إلى مناطق سيطرة النظام في مدينتي القامشلي والحسكة.

اقرأ أيضاً: برعاية روسيا.. اتفاق لـ فك الحصار عن نظام الأسد في الحسكة

وأوضحت أن "التوترات الأمنية التي شهدتها مدينتا القامشلي والحسكة، خلال الفترة الماضية، خلقتها قوات النظام في محاولة لضرب الاستقرار في مناطقنا، التي نتجت عن التآخي بين جميع المكونات" وفق البيان.

يشار إلى أن "قسد" تسيطر على معظم محافظة الحسكة، في حين تتقاسم السيطرة مع قوات النظام على مركز مدينتي القامشلي والحسكة (يسيطر "النظام" على المربعات الأمنية في المدينتين)، إضافةً إلى سيطرة "النظام" على "الفوج 123 (فوج كوكب)" قرب الحسكة، و"الفوج 154 (فوج طرطب)" قرب مدينة القامشلي، ومطار القامشلي الذي تتمركز فيه قوات روسيّة.