رتل عسكري من قيادات اللواء الثامن بدرعا يدخل الأردن.. ما الهدف؟

تاريخ النشر: 29.10.2020 | 19:45 دمشق

درعا- خاص

دخل رتلٌ عسكري يضمّ عدداً من قيادات اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس، المدعوم روسيًا، اليوم الخميس، الأراضي الأردنية من معبر "نصيب" الحدودي بين سوريا والأردن.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن رتلاً مؤلفاً من سيارات دفعٍ رباعي ثُبّت على سطحها رشاشات 12.7 ملم (دوشكا)، حمل على متنه كلاً من القيادي "أحمد العودة" والعقيد الطيار "نسيم أبو عرة"، وعدداً من الضباط والقياديين السابقين في الجيش الحر، بالإضافة إلى نحو 20 عنصراً من اللواء، دخل الأراضي الأردنية مساء اليوم الخميس.

يأتي ذلك بعد اجتماعات عقدت بين قيادات مدنية وعسكرية موجودة داخل الأردن، بهدف التنسيق مع قيادات الجنوب السوري.

اقرأ أيضاً: أحمد العودة: حوران قريباً بقيادة جيش واحد (فيديو)

وترجّح المصادر أن يكون الهدف من العملية يتمحور حول تشكيل مجموعات تعمل على إزالة حواجز النظام وميليشيات موالية له من "الحرس الثوري الإيراني" و"حزب الله" وإبعادها من المنطقة الجنوبية المحاذية للحدود الأردنية من الجانب السوري على الطريق المتجه نحو دمشق.

يتزامن ذلك مع زيارة أجراها وفد روسي من وزارتي الدفاع والخارجية الروسية، إلى العاصمة الأردنية عمَان، وتباحث فيها مع الملك الأردني عبد الله الثاني التحضيرات التي تجريها روسيا لعقد مؤتمر دولي حول اللاجئين السوريين في العاصمة دمشق، خلال الشهر القادم.

اقرأ أيضاً: "العودة" يضرب حواجز النظام ويغادر إلى الأردن. ماذا يحصل في درعا؟

ويشغل أحمد العودة منصب قائد اللواء الثامن في الفيلق الخامس المدعوم من روسيا، وكان المسؤول عن اتفاقات التسوية والمصالحات التي جرت بوساطة روسية، في صيف 2018،  والتي أفضت إلى إعلان سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا.

كما تجدر الإشارة إلى أن العقيد الطيار نسيم أبو عرة هو أحد الضباط المنشقين عن النظام، ويمثّل حالياً دور مسؤول الارتباط بين قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية وقيادات اللواء الثامن.

 

 

مقالات مقترحة
10 وفيات و222 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس