درعا.. المركزية ترفض الاجتماع مع النظام بسبب وصفها بلجنة الإخوان

تاريخ النشر: 05.02.2021 | 19:35 دمشق

درعا - خاص

رفض أعضاء اللجنة المركزية في درعا اليوم الجمعة، دعوة النظام إلى اجتماع يوم غد السبت في درعا، بعد اتهام أحد ضباط النظام اللجنة بأنها بقايا الإخوان.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا، إن اللجنة المركزية عقدت اجتماعاً بين عدد من أعضائها، وأكدوا رفضهم إجراء أي اجتماع مع ضباط النظام لحين الاعتذار من قبل رئيس اللجنة الأمنية في درعا اللواء "حسام لوقا".

وكان اللواء "حسام لوقا" قد وصف اللجنة المركزية خلال اجتماع عقد الثلاثاء الماضي في مقر حزب البعث بمدينة درعا، بأنها بقايا "الإخوان المسلمين".

اقرأ أيضاً.. روسيا تتعهد بالتهدئة في ريف درعا الغربي

وضم الاجتماع عددا من ضباط نظام الأسد من بينهم العميد لؤي العلي ومحمد عيسى وقائد الفيلق الأول وعدد من الوجهاء، بهدف حشد موقف موحد من أجل إجراء عمل عسكري ضد من وصفهم لوقا "بالإرهابيين"، بعد رفض الأهالي إجراء أي عمل عسكري وأنهم سيقومون بالرد المناسب في حال إقدام الفرقة الرابعة على ذلك.

اقرأ أيضاً.. درعا.. اتفاق مدينة "طفس" بين وجهاء المدينة والنظام لم يطبق بعد

يذكر أن الاجتماع بين اللجنة المركزية واللجنة الأمنية للنظام كان من المقرر عقده غداً السبت، لبحث التطورات الميدانية والمفاوضات بشأن مدينه طفس والبدء بعملية تطبيق الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الطرفين.