حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير

تاريخ النشر: 22.04.2021 | 12:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة للنظام توفيق حسابا عن أن الوضع أكثر من خطير في انتشار وباء كورونا، وأن منحنى الإصابات في تصاعد بجميع المحافظات.

وأكد حسابا لصحيفة "الوطن" الموالية أن أسرّة العناية المشددة في محافظتي دمشق وريفها في حالة إشغال كامل 100 في المئة، ولا يوجد في أي من المؤسسات الصحية المخصصة لاستقبال مرضى كورونا سرير عناية مشددة شاغر.

وأضاف "نحن اليوم على أبواب إعادة الإحالة للمرضى الذين يحتاجون للعناية المشددة إلى محافظة حمص ومن ثم محافظة حماة كما هو مخطط وفق خطة الطوارئ B التي تعمل عليها وزارة الصحة".

وقال حسابا "إن المشكلة ما زالت محددة بموضوع أسرة العناية المشددة، لأنه حتى اليوم هناك إمكانيات جيدة لاستقبال المزيد من الحالات التي لا تحتاج عناية مشددة من خلال أقسام العزل في المشافي المحددة".

وعن عدد المرضى الموجودين في العناية المشددة حتى أمس الأربعاء أوضح حسابا أن "هناك 137 مريضاً في العناية المشددة في جميع مشافي دمشق التي تعمل وفق خطة الطوارئ B سواء بالنسبة لمشافي وزارة الصحة أو مشافي التعليم العالي، إضافة إلى وجود 70 مريضاً في العناية المشددة في ريف دمشق".

وأشار إلى أن "الوضع في باقي المحافظات هو أفضل بقليل مما هو عليه الحال في دمشق وريفها من حيث العناية المشددة فلم نصل إلى مرحلة الإشغال الكامل للعناية المشددة، على الرغم أن الوضع في طرطوس واللاذقية في حالة ارتفاع، ولكن حتى الآن هو ضمن الإمكانيات المتوافرة".

وسجلت وزارة الصحة في حكومة النظام مساء أمس الأربعاء 15 حالة وفاة و151 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الكلي إلى 1483 وفاة و21 ألفاً و584 إصابة بكورونا في مناطق سيطرة النظام.

مقالات مقترحة
الهند تسجل أكثر من 4000 وفاة بسبب الإصابة بكورونا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا