جريمة مروعة تهز ريف دمشق.. امرأة تقتل شاباً وتقطع جسده بطريقة وحشية

جريمة مروعة تهز ريف دمشق.. امرأة تقتل شاباً وتقطع جسده بطريقة وحشية

خلال التحقيقات تبين أن امرأة أقدمت على اختطاف الشاب وقتله بالتعاون مع والدها وشقيقها - إنترنت
خلال التحقيقات تبين أن امرأة أقدمت على اختطاف الشاب وقتله بالتعاون مع والدها وشقيقها - إنترنت

تاريخ النشر: 25.01.2023 | 17:09 دمشق

آخر تحديث: 25.01.2023 | 17:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

شهدت مدينة معربا بريف دمشق جريمة مروعة، حيث أقدمت امرأة على قتل شاب وتقطيع أوصاله ورميها في بئر.

وفي التفاصيل، قالت إذاعة "المدينة إف إم" المقربة من النظام السوري، إن أهالي مدينة معربا عثروا، يوم أمس الثلاثاء، على جثة شاب في العقد الثالث من عمره مقطعة ضمن كيس، ومرمية في بئر بمنطقة الصحراء.

وبعد الكشف على الجثة جرى التعرف إلى هوية الشاب، الذي فقد الاتصال معه ظهر الجمعة الماضي.

وخلال التحقيقات تبين أن امرأة أقدمت على اختطاف الشاب وقتله بالتعاون مع والدها وشقيقها، وفق إذاعة "المدينة إف إم"، التي لم تضف أي تفاصيل إضافية حول الأسباب.

تزايد جرائم القتل في سوريا

وتأتي هذه الجريمة بعد أيام على حادثة قتل رجل في العقد الخامس من عمره حمص على يد زوجته وعشيقها، وبالتواطؤ مع ابن المغدور الذي تستر على القاتل.

والأسبوع الماضي، قُتلت الشابة إيلين ساتيك البالغة من العمر 20 عاماً إثر طعنها بسكين على يد شاب، حيث توفيت متأثرة بجراحها، بعد إسعافها إلى المشفى في مدينة اللاذقية.

الانفلات الأمني في سوريا

وتعاني المناطق السورية الخاضعة لسيطرة النظام من فلتان أمني رغم وجود عشرات الأجهزة الأمنية فيها، ومن انتشار جرائم القتل التي يكون دافعها في كثير من الأحيان السرقة، فضلاً عن انتشار عصابات الاحتيال وتجارة المخدرات في الشوارع.

وكانت سوريا قد تصدّرت قائمة الدول العربية لجهة ارتفاع معدل الجريمة، واحتلت المرتبة التاسعة عالمياً لعام 2021 على قائمة الدول الأخطر في العالم، بحسب تقرير لموقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار