فلتان أمني

لا تزال محافظة درعا تعيش حالة من الفلتان الأمني تتمثل بمزيد من عمليات الاغتيال والتصفيات، تستهدف مدنيين وقادة سابقين في فصائل المعارضة، وعناصر في قوات النظام.
شهدت محافظة درعا منذ مطلع شهر نيسان الحالي أكثر من 15 عملية اغتيال، استهدف فيها مدنيين وقادة سابقين في فصائل المعارضة، وعناصر في قوات النظام.
قتل ضابط وأصيب عناصر آخرون في صفوف قوات النظام اليوم الإثنين برصاص مجهولين في هجومين منفصلين بمحافظة درعا.
قُتل اليوم الثلاثاء مسؤول بـ "حزب البعث العربي الاشتراكي" برصاص مسلحين مجهولين في ريف درعا الغربي.
أصيب رئيس بلدية بلدة النعيمة شرقي درعا علاء العبود، بجروحٍ بليغة، وذلك في محاولة لاغتياله، بزرع عبوة ناسفة في سيارته.