جرحى مدنيون بقصف لـ قوات الأسد قرب جسر الشغور

جرحى مدنيون بقصف لـ قوات الأسد قرب جسر الشغور

الدفاع المدني
قصف سابق على مدينة جسر الشغور غربي إدلب (أرشيف - الدفاع المدني)

تاريخ النشر: 10.06.2021 | 14:11 دمشق

إسطنبول - خاص

أصيب عدد مِن المدنيين، اليوم الخميس، بقصفٍ متجدّد لـ روسيا ونظام الأسد على منطقة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ قوات النظام استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، قرية الكندة التابعة لـ مدينة جسر الشغور والواقعة والمتاخمة لـ منطقة جبل الأكراد شمالي اللاذقية.

وأضاف المراسل أنّ القصف أدّى إلى إصابةِ عددٍ مِن المدنيين - لم تُعرف حصيلتهم - نقلوا إلى نقاط طبية في المنطقة.

وتزامن القصف مع غارات بالصواريخ شنّتها طائرات حربية روسية مجدّداً على ريف إدلب الجنوبي، واستهدفت بلدة مجدليا في منطقة جبل الزاوية، الذي شهد حركة نزوح للمدنيين، مِن جراء التصعيد على المنطقة.

وكانت روسيا ونظام الأسد قد ارتكبا، في وقتٍ سابق اليوم، مجزرة في قرية إبلين جنوبي إدلب، أودت بحياة 10 مدنيين وإصابةِ آخرين بينهم نساء وأطفال، إضافةً إلى مقتل قادة مِن "هيئة تحرير الشام".

وأدّى هذا التصعيد - وفق المراسل - إلى حركة نزوح واسعة للمدنيين في بلدات وقرى جبل الزاوية، التي تعرّضت لأكثر مِن 12 غارة جوية وأكثر مِن 100 قذيفة صاروخية ومدفعية.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار