مقتل قادة لـ"تحرير الشام" بقصف روسي جنوبي إدلب |صور

تاريخ النشر: 10.06.2021 | 11:45 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل وأصيب عدد مِن عناصر "هيئة تحرير الشام" بينهم قياديون، اليوم الخميس، بقصفٍ روسي في ريف إدلب الجنوبي.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ طائرة حربيّة روسيّة استهدفت بعدة صواريخ، سيارةً تابعة لـ"تحرير الشام" قرب قرية إبلين جنوبي إدلب.

وأسفرت الغارات عن مقتل عناصر مِن "هيئة تحرير الشام" بينهم قياديون، عُرف منهم "أبو خالد الشامي" المتحدث باسم "الهيئة"، و"أبو مصعب" مسؤول الإعلام العسكري.

أبو خالد الشامي.jpg
"أبو خالد الشامي" المتحدث باسم "هيئة تحرير الشام" (إنترنت)

وبحسب المصادر فإنّ "الشامي" وعناصر "تحرير الشام" كانوا في قرية الفطيرة وخلال توجّههم إلى قرية إبلين المجاورة، توقّفوا لانتشال وإسعاف الضحايا الذين وقعوا من جراء القصف الروسي على القرية، وفي أثناء ذلك تعرّضوا لـ غارة روسيّة بشكل مباشر، أدّت إلى إحراق السيارة ومقتلهم.

الهيئة.jpg

وكانت روسيا وقوات نظام الأسد قد ارتكبت مجزرةً، صباح اليوم، في قرية إبلين راح ضحيتها 10 مدنيين بينهم أم وطفلها، إضافةً إلى 11 آخرين.

وكثّفت روسيا وقوات النظام، منذ ساعات صباح اليوم، مِن القصف بالصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة على بلدات وقرى جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما دفع العديد مِن المدنيين إلى النزوح مِن المنطقة.

يشار إلى أنّ التصعيد العسكري المستمر، منذ مطلع الأسبوع الجاري، تزامن مع عودة جزئية للأهالي النازحين مِن أجل جني محاصيلهم الزراعية، حيث يعتمدون عليها بشكل رئيسي لتأمين معيشتهم، في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها، إلّا أنّ "النظام" وحلفاءه يتعمّدون محاربة الأهالي بقوت يومهم عبر استهداف تلك المحاصيل.

نصرة لدرعا البلد.. مقاتلو الريف الشرقي يسيطرون على 7 حواجز لقوات النظام |فيديو
قتلى وأسرى في صفوف قوات النظام في درعا البلد والريف الشرقي يدخل المعركة
قوات النظام تحاول اقتحام درعا البلد وسقوط ضحايا مدنيين من جراء القصف المدفعي
كورونا.. 3 وفيات و65 إصابة جديدة في سوريا
إغلاق قسم كورونا في مشفى تشرين باللاذقية.. ما السبب؟
فايزر ـ بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح توفر حماية كبيرة ضد سلالة "دلتا"