تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة

تاريخ النشر: 05.08.2021 | 14:57 دمشق

إسطنبول - خاص

أرسلت قوات نظام الأسد اليوم الخميس، تعزيزات جديدة إلى ريف درعا الشرقي، بينما شهدت بلدة ناحتة موجة نزوح للأهالي بعد تعرّضها لقصفٍ من "النظام".

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إن قوات النظام أرسلت تعزيزات جديدة إلى الحاجز الواقع بين بلدتي إزرع وبصر الحرير، وإلى أطراف بلدة ناحتة في الريف الشرقي.

وتضمّنت التعزيزات عشرات العناصر برفقة عدة آليات عسكرية بينها دبابات وعربات BMP.

وكانت قوات النظام قد جدّدت، صباح اليوم، قصفها المدفعي على ريف درعا، تزامناً مع سقوط قتلى وجرحى في صفوفها، باستهدافٍ نفّذه مجهولون على طريق السويداء.

وأشارت المصادر إلى نزوح العديد من سكّان بلدة ناحتة بعد تعرّضها لقصفٍ مكثّف بقذائف "هاون" والمدفعية الثقيلة، اقتصرت أضراره على المادية.

تأتي هذه التطورات بالتزامن مع فشل جولة المفاوضات بين اللجنة الأمنية التابعة لـ نظام الأسد ولجان درعا المركزية، حول الوضع الراهن في مدينة درعا.

وكانت اللجنة المركزية في درعا قد أصدرت بياناً، في وقت سابق بالأمس، دعت فيه روسيا إلى الالتزام بوعودها، وحذّرت مما وصفته بـ"الهيمنة الإيرانية" على جنوبي سوريا.

اقرأ أيضاً.. مقاربة روسيا في درعا البلد والجنوب السوري

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر