تركيا تحذر مجلس الأمن من كارثة إنسانية في إدلب

تاريخ النشر: 17.05.2019 | 22:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

حذر مندوب تركيا الدائم في الأمم المتحدة فريدون سينيرلي أوغلو، من خطر وقوع كارثة في محافظة إدلب، جراء العمليات العسكرية للنظام وحليفه الروسي.

وقال أوغلو خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث الهجمات على إدلب اليوم الجمعة، إن انتهاكات وقف إطلاق النار من قبل نظام الأسد منذ نهاية نيسان الماضي وحتى اليوم تجاوزت 600 انتهاك.

وأضاف"نواجه خطر وقوع كارثة في إدلب، فهجمات النظام الأخيرة يمكن أن تؤدي لنزوح مئات الآلاف، وقد يشكل ذلك خطرا إنسانيا وأمنيا على تركيا وأوروبا وخارجها".

وشدد على أن اتفاق سوتشي بشأن إدلب منع وقوع هذه الكارثة حتى الآن، مشيرا إلى أن قوات النظام استهدفت المدنيين والمدارس والمستشفيات عمدا.

وبيّن أن الهجمات تسببت في نزوح 243 ألف شخص، وزادت من موجة النزوح إلى الشمال السوري، كما لفت أوغلو، إلى استهداف قوات الأسد لنقطة مراقبة تركية في 4 من أيار الجاري، والتي أسفرت عن إصابة جنديين، "مؤكدا أن مثل هذه الأعمال لا يمكن أن تصبح مشروعة باسم مكافحة الإرهاب".

وأضاف"يجب عدم التضحية بالأبرياء تحت مسمى مكافحة الإرهاب، فهذا الوضع يخلق بؤرا إرهابية وتطرفا".

واعتبر أن هجمات النظام الأخيرة عطلت العملية السياسية في فترة وصلت فيها عملية تشكيل اللجنة الدستورية لمراحلها الأخيرة.

يذكر أن قوات النظام وبدعم روسي تواصل شن هجوم عسكري على مناطق سيطرة المعارضة في ريف حماة وإدلب، الواقعة ضمن منطقة خفض التصعيد، ما أسفر عن مئات الضحايا وتهجير آلاف المدنيين.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية