بينهم سوريون.. سفينة ألمانية تنقذ 330 لاجئا في البحر المتوسط

تاريخ النشر: 17.05.2021 | 16:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

ذكر طاقم سفينة "سي آي 4"، التابعة لألمانيا، اليوم الإثنين، أنهم انقذوا 330 طالب لجوء من البحر المتوسط خلال نهاية الأسبوع الماضي، وذلك عبر تنفيذها 5 عمليات إنقاذ.

وأضافوا أنه يوجد على متنها الآن 300 شخص من الذين تم إنقاذهم، وأنها ستبقى في البحر المتوسط للبحث عن مزيد من المهاجرين وإنقاذهم.

وأنقذت السفينة يوم الجمعة الماضي، 172 طالب لجوء كانوا على متن قاربين خشبيين في البحر المتوسط، ثم أعلنت عن تنفيذها عملتي إنقاذ إضافيتين، أمس الأحد، ليرتفع عدد اللاجئين على متنها إلى 230 مهاجرا.

ونفذت طواقم السفينة عملية إنقاذ خامسة، لـ 99 طالب لجوء أيضا، مساء أمس، معظمهم سوريون وبذلك أصبح عدد المهاجرين على متن السفينة 330 بينهم نساء وأطفال.

وأجرت طواقم السفينة فحوصات طبية لطالبي اللجوء، حيث وُضع اثنان منهم في العيادة الطبية الموجودة على السفينة، وكان من بين اللاجئين امرأة حامل ورضيع عمره 8 أشهر.

وتشهد الفترة الحالية ارتفاعا في عدد محاولات طالبي اللجوء عبور البحر الأبيض المتوسط بهدف الوصول إلى أوروبا، وذلك بسبب تحسن حالة الطقس.

وفي الـ 11 من الشهر الجاري وصل أكثر من 2000 لاجئ، إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية خلال 24 ساعة، حيث استغل "مهربو البشر" مياه البحر الهادئة لإطلاق أكثر من 20 قاربا نحو الجزيرة، الأمر الذي أدى إلى اكتظاظ غير مسبوق بمركز استقبال اللاجئين في لامبيدوزا.

ووصل، الخميس الماضي، إلى شواطئ مدينة لارنكا القبرصية، قارب خشبي يحمل على متنه 64 لاجئا سوريا بينهم 21 طفلا، و10 نساء دخلوا البلاد بطريقة "غير شرعية".

وأنقذت طواقم خفر السواحل التركية، منتصف الشهر الفائت، 137 طالب لجوء، على متن 3 قوارب مطاطية بعدما أرغمتهم اليونان على العودة إلى المياه الإقليمية لتركيا.