بينهم سوريون.. بلغاريا تضرب لاجئين وتجبرهم على العودة إلى تركيا

تاريخ النشر: 27.03.2021 | 12:00 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

ضبطت قوات الدرك التركية، اليوم السبت، 7 طالبي لجوء قالوا إنهم تعرضوا للضرب على يد قوات حرس الحدود البلغارية وأجبروا على العودة إلى تركيا.

وبحسب وكالة الأناضول التركية، أفادت مصادر في قيادة قوات الدرك بولاية "كركلار إيلي" في شمال غربي تركيا، الحدودية مع بلغاريا، إنها تلقت بلاغًا بوجود طالبي لجوء في قرية "كزلجك".

وذكرت المصادر أن قوات الدرك توجهت إلى القرية إثر البلاغ وضبطت 7 طالبي لجوء يحملون جنسيات سورية وفلسطينية وتونسية.

وأضافت أن طالبي اللجوء نقلوا إلى قيادة قوات الدرك في الولاية، بعد إخضاعهم لفحوصات طبية في "المستشفى التعليمي للبحوث" الحكومي.

وفي إفاداتهم لدى الدرك، قال طالبو اللجوء إن قوات حرس الحدود ألقت القبض عليهم، وأجبرتهم على العودة إلى الأراضي التركية بعد ضربهم، ومصادرة أغراضهم.

وبعد الانتهاء من الإجراءات الرسمية، أحيل طالبو اللجوء إلى مديرية الهجرة بولاية كركلار إيلي.

وكانت فرق الدرك التركية قد ضبطت في الـ3 من الشهر الجاري، 13 طالب لجوء في ولاية كركلار إيلي أيضاً، بعدما أعادهم  حرس الحدود البلغاري مستخدماً العنف.

وفي الـ22 من الشهر الجاري، أنقذ خفر السواحل التركي 22 طالب لجوء في بحر إيجة بعد أن دفعتهم اليونان "قسراً" إلى المياه الإقليمية التركية. كما سبق أن أعلن خفر السواحل التركي، تلقيه بلاغاً بوجود 7 من طالبي اللجوء، ألقاهم خفر السواحل اليوناني "مكبلي الأيدي" في البحر، قبالة سواحل قضاء "تشمه" بإزمير، وتمكنت قوات خفر السواحل من إنقاذ 3 من طالبي اللجوء، بينما فقد 3 آخرون حياتهم.