النظام يقصف درعا البلد بالهاون ويخلي مواقعه في بلدة الجيزة

تاريخ النشر: 04.08.2021 | 14:18 دمشق

آخر تحديث: 04.08.2021 | 15:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

قصفت قوات النظام اليوم الأربعاء، أحياء درعا البلد المحاصرة جنوبي سوريا، في حين أخلت مواقعها في بلدة الجيزة شرقي المحافظة.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن قوات النظام قصفت بقذائف الهاون حي طريق السد في درعا البلد، من دون الإشارة إلى سقوط ضحايا، مضيفاً أن إحدى القذائف طالت مسجد سعد بن أبي وقاص في الحي ذاته، تزامناً مع صلاة الظهر.

photo_2021-08-04_14-06-03.jpg

وتزامن القصف مع إخلاء الفرقة الخامسة عشرة التابعة للنظام مواقعها في بلدة الجيزة شرقي درعا، إذ قال "التجمع" إنها انسحبت من حواجز "الجيزة - غصم" و"الجيزة - الطيبة"، بالإضافة لمقر الفرقة عند مدخل البلدة.

وأضاف أن القوات المنسحبة توجّهت باتجاه الحاجز الرباعي القريب من مفرق المسيفرة شرقي المحافظة برفقة 3 دبابات وأسلحة متوسطة.

تدمير حاجز السرو

ودمّر مجهولون بواسطة عبوة ناسفة فجر اليوم، مبنى حاجز السرو الواقع بين بلدتي أم المياذن والنعيمة شرقي درعا.

وذكر "التجمع" أن تفجير الحاجز جاء بعد ورود أنباء عن نية عناصر من الأمن العسكري التابع للنظام العودة إلى الحاجز يوم غد الخميس، عقب أيام من انسحابهم منه.

وكانت لجنة التفاوض في محافظة درعا قد أصدرت بياناً فجر اليوم، دعت فيه روسيا إلى الالتزام بوعودها، وحذّرت مما وصفتها "الهيمنة الإيرانية" على جنوبي سوريا.

وسبق أن أصدرت عشائر المحافظة بياناً دعت فيه شبان المحافظة، الذين أجروا تسويات مع نظام الأسد، إلى الانشقاق عنه في ظل الهجمة العسكرية التي يشنها على درعا وريفها.

يشار إلى أنّ قوات نظام الأسد والميليشيات التابعة والمساندة لها تفرض، منذ 25 حزيران الماضي، حصاراً خانقاً على منطقة درعا البلد، بعد رفض مقاتلي المعارضة تسليم السلاح الخفيف، باعتباره مخالفاً لاتفاق "التسوية" الذي جرى بوساطة روسيا، في تموز من العام 2018، الذي نص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط فقط.

نظام الأسد يعيد تمركز قواته في حاجز "الدوار" غربي درعا
درعا.. الخبز عبر "البطاقة الذكية" بداية الشهر المقبل
وجهاء بلدة المزيريب غربي درعا يوافقون على بنود تسوية مع نظام الأسد
أكثر من 500 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال شرقي سوريا
أعلى مستوى بتاريخه.. حجم الدين العالمي يقترب من 300 تريليون دولار
قانون جديد للإيجار في تركيا يصب في مصلحة المستأجر.. تعرف إليه