النظام يجهز 2000 عنصر لإرسالهم بلباس مدني إلى درعا للمشاركة بالانتخابات

تاريخ النشر: 25.05.2021 | 22:20 دمشق

درعا - خاص

أفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا في محافظة درعا، اليوم الثلاثاء، أن نظام الأسد  بدأ بتجهيز أكثر من 2000 عنصر من قواته للتوجه يوم غد الأربعاء، إلى المحافظة بهدف المشاركة في الانتخابات الرئاسية التي رفضها الأهالي.

وأوضحت أن النظام سوف يستقدم عناصر من قطعه العسكرية بلباس مدني إلى محافظة درعا للمشاركة في الانتخابات، وذلك لإعطاء صورة عبر إعلامه أن الأهالي  يشاركون في الانتخابات الرئاسية.

وأضافت أنه تم حجز أكثر من 50 حافلة منها تابع لنظام الأسد ومنها حافلات خاصة تتبع لشركات النقل، بالإضافة إلى عدد من "السرافيس"، وذلك لنقل عناصر النظام من قطعهم العسكرية إلى بلدات درعا.

وتابعت أن النظام أعطى أوامره للعناصر أن يكونوا جاهزين صباح غد الأربعاء، باللباس المدني ورفع الشعارات المؤيدة لرئيس النظام بشار الأسد، لافتة أن القطع العسكرية التي تم إبلاغها بالأمر هي اللواء 15، واللواء 12، والفرقة التاسعة، وكتيبة الدفاع الجوي في تل محجة، بالإضافة إلى القطع العسكرية المحيطة في بلدة جباب وغباغب ومحيط مدينة الكسوة.

 

 

وفي السياق ذاته، دعا الأهالي في قرى وبلدات ريف درعا للخروج، يوم غد الأربعاء، في مظاهرات رافضة للانتخابات الرئاسية.

ودعا أهالي بلدة طفس، مساء اليوم الثلاثاء، إلى الخروج يوم غد، بمظاهرة تحت شعار "لاشرعية لقاتل الأطفال ومهجر السوريين"، حيث يجهز الأهالي للخروج بالمظاهرة بأعداد كبيرة.

وأضافت المصادر أن الناشطين في مدينة بصرى الشام شرقي درعا دعوا إلى مظاهرة ووقفة احتجاجية  أيضا، غدا الأربعاء، رفضا للانتخابات تحت شعار "لا شرعية للأسد وانتخاباته".

 

 

وتظاهر المئات من أهالي درعا البلد، اليوم الثلاثاء، وهتفوا ضد إجراء أي انتخابات رئاسية وإعطاء أي شرعية لنظام الأسد، رافعين لافتات كتب عليها "لا مستقبل للسوريين مع القاتل".

مقترح جديد حول درعا البلد.. والعشائر لعناصر التسويات: "انشقّوا عن الأسد"
مقاتلو درعا يقطعون طريقاً دولياً ويستهدفون مواقع لـ"النظام"
وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة