الفنانة السورية يارا صبري توجه رسالة إلى أهالي القدس وغزة |فيديو

تاريخ النشر: 17.05.2021 | 15:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

وجّهت الفنانة السورية يارا صبري رسالة إلى أهالي القدس وغزة عبرت فيها عن تضامنها ووقوفها إلى جانبهم، مشيرةً إلى أن القضية الفلسطينية هي قضية السوريين الأولى.

وقالت صبري في تسجيل مصور نشرته عبر حسابها في فيس بوك اليوم الإثنين إن "فلسطين كانت وما تزال وستبق قضيتنا الأولى نحن كلنا فلسطينيون في الروح والضمير والمبدأ والحق".

وأضافت "يا أهلنا بالقدس وبغزة وبكل فلسطين نحن معكم من كل أنحاء العالم".

القدس وغزة

وتفجرت الأوضاع في جميع الأراضي الفلسطينية، من جراء اعتداءات ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح، حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

ويواصل الجيش الإسرائيلي، منذ 10 أيار الجاري، شن غاراته على مناطق متفرقة من قطاع غزة، مستهدفاً منشآت عامة، ومنازل مدنية، ومؤسسات حكومية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم الإثنين، في بيان، إنه قضى 200 شخص بينهم 59 طفلا و35 سيدة وأصيب 1305 آخرين جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع منذ بداية العدوان.

الفنانة يارا صبري

وتعتبر الفنانة يارا صبري من أهم الفنانين والممثلين السوريين المعارضين لنظام الأسد، وكانت من أبرز الموقعين على بيان فك الحصار الذي فرضه نظام الأسد على درعا في بداية الثورة السورية عام 2011.

وتنشط صبري المقيمة في مدينة مونتريال بكندا من خلال صفحتها على فيس بوك، بنشر صور معتقلين ومعلومات شخصية عن المعتقل، كمدينته ومكان وتاريخ الاعتقال، مطلقة المناشدات للمتابعين لإرسال المعلومات عن مكان المعتقل ومصيره عبر التعليقات على المنشور.

كما خصصت صفحة على فيس بوك بعنوان "بدنا ياهون.. بدنا الكل"، لمتابعة أخبار المعتقلين السوريين في سجون النظام، ونشر أي معلومات تتعلق بالمختفين قسرياً في المعتقلات ومراكز التوقيف بسوريا.

ولدت الفنانة صبري في العاصمة السورية (دمشق) عام 1971، وهي ابنة عائلة فنية بامتياز، فوالدها الفنان الممثل سليم صبري، وأمها الفنانة ثناء دبسي وزوجها الفنان ماهر صليبي.

ومن أهم الأعمال التي شاركت بها في الدراما السورية، وفق تسلسلها الزمني: الجذور لا تموت، خان الحرير، باب الحديد، الثريا، الفوارس، الفصول الأربعة، البيوت أسرار، التغريبة الفلسطينية، أهل الغرام، تخت شرقي، وجوه وأماكن، وأوركيديا.

وقالت صبري في تصريحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن أقرب الأعمال لقلبها هو الفصول الأربعة، وأكثر شخصية أثرت بها هي أم صالح في التغريبة الفلسطينية، والعملان من إخراج المخرج السوري الراحل حاتم علي.