سليم صبري: ابنتي يارا فنانة مثقفة ولا علاقة للسياسة بالفن

تاريخ النشر: 11.02.2021 | 12:00 دمشق

آخر تحديث: 11.02.2021 | 23:22 دمشق

إسطبول - متابعات

​أعرب الفنان السوري سليم صبري، عن فخره بابنته الفنانة يارا صبري، قائلاً إنه "لا يوجد علاقة للسياسة بالفن".

وذكر، خلال لقاء اذاعي على قناة "فيوز إف إم" الموالية، أن يارا "فنانة مثقفة وتعمل بجد في جميع أعمالها، وتدرس الشخصية جيداً قبل تأديتها، وأنا من رشحتها لشخصية ناديا في مسلسل الفصول الأربعة"، نافياً وجود خلافات مع زوجته الفنانة ثناء الدبسي.

وكشف الفنان "صبري" عن سبب انسحابه المفاجئ من تصوير مسلسل باب الحارة في موسمه الجديد 2021.

اقرأ أيضاً: "سورية الأخرى".. كيف ضبط النظام الفن المعارض واستفاد منه؟

وقال صبري إنه شارك مؤخراً في حلقتين من مسلسل باب الحارة، لكنه لم يقتنع بالعمل، فاعتذر وغادر، مما اضطر القائمين على المسلسل إلى إنهاء شخصيته، واللعب على النص، مضيفاً أن أسباب اعتذاره عديدة: "ما عاد بدي الاستمرار فموتوني بالعمل".

اقرأ أيضا: فنانو وأدباء سوريا.. بين تكسير الأصابع والتغييب والإعدامات

وأكد أن مسلسل خان الحرير من أفضل الأعمال التي قام بها، مشيراً إلى أنه تدرب على اللهجة الحلبية لمدة شهر وأكثر حتى أتقنها.

وتابع صبري "تكرمت عدة مرات لكن الإعلام لا يهتم بهذه التكريمات، وقصّر في حقي، (..) أنشأت أول مديرية للإنتاج التلفزيوني وكانت تابعة للتلفزيون السوري، وكنت مديراً لها"، وتابع: "رغم كل ذلك لم ولن أغادر سوريا، وسأدفن فيها، والمسؤولون في هذه البلاد عليهم أن يقوموا بتصحيح الأخطاء لتحسين وضع الشعب، وإن لم يستطيعوا فمن الأفضل استبدالهم".

اقرأ أيضاً: رفيق سبيعي.. فنان خذل الشعب وحرم ولديه الثائرين من الميراث

اقرأ أيضاً: الفنانون فصيل طليعي.تصنيف الفنانين في سوريا لـ فنان وفنان أول

واعتبر سليم صبري أن الأعمال الدرامية الجديدة "تجارية ودون هدف وللتسلية فقط"، في حين أن الأعمال التي قدمت في السنوات السابقة لها هدف و"رسالة سامية"، مبيناً أن سبب غيابه وقلة مشاركته "تعود لهذه الأسباب".

وقال إن "ممثلي الواسطة" هم السبب في انحدار الدراما السورية، بالاشتراك مع المنتجين والكُتاب والمخرجين التجاريين.

ووصف المشاهد "الجريئة" التي أُدخلت على الدراما السورية بـ "قلة أدب وفلتان أخلاقي لا يصح أن يُقدّم على الشاشات أو يقتحم حياة الأسرة السورية".