العثور على جثة مدني وعملية اغتيال بحادثتين منفصلتين في درعا

 تلفزيون سوريا ـ خاص

شهدت محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوبي سوريا اليوم السبت، جرائم قتل واغتيال واشتباكات في حوادث منفصلة.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن الأهالي عثروا على جثة الشاب أحمد ياسر إبراهيم من بلدة عين ذكر مقتولاً بطلق ناري في منطقة السامرية بين بلدتي سحم الجولان وجلين بريف درعا الغربي.

كذلك أفادت مصادر محلية بأن مجهوليين اغتالوا "عارف محمود السويدان" بالقرب من المسجد العمري في حي درعا البلد بمدينة درعا، بعد إطلاق النار عليه بشكل مباشر ما أدى لمقتله على الفور، ووفق المصادر، يعمل "السويدان" في تجارة المخدرات، ولايتبع لأي جهة عسكرية في المحافظة.

وفي السياق، قتل شاب وأصيب آخرون، أمس الجمعة، باشتباكات بين عائلتين في بلدة اليادودة بريف درعا، إثر تجدد خلاف وقع بينهم قبل أشهر.

وبحسب موقع "تجمع أحرار حوران"، فإن الاشتباكات اندلعت بالأسلحة الخفيفة بين عائلتين من بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، ما أسفر عن مقتل الشاب "حسن عبدالله الزوباني"، وإصابة آخرين بجروح.

وسبق أن قتل خمسة أشخاص وجرح آخرون بهجوم مسلح لمجهولين على منزل قيادي سابق في الجيش السوري الحر بمدينة الصنمين في ريف درعا.

وتشهد محافظة درعا فلتانا أمنيا وعمليات قتل واغتيال منذ سيطرة قوات النظام عليها في تموز عام 2018، طالت مقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر ورؤساء مجالس محلية، ويتهم ناشطون أجهزة أمن النظام بهذه الاغتيالات.

 

 
مقالات مقترحة
أزمة الوقود في سوريا.. دمشق مدينة أشباح لثلاثة أيام في الأسبوع
مدير مخابز النظام: مستلزمات إنتاج الخبز متوفرة.. وبكميات كبيرة
وزير كهرباء النظام: أبشروا بشتاء مريح.. نوعاً ما
أردوغان: تركيا أحرزت تقدماً في دراسات لتطوير لقاح كورونا
تسجيل إصابات بكورونا في صفوف المدرسين بمدينة الباب
المدارس في مناطق النظام بيئة خصبة لانتشار فيروس كورونا