الدفاع المدني يوثّق حصيلة ضحايا القصف على الغوطة

الدفاع المدني يوثّق حصيلة ضحايا القصف على الغوطة

الصورة
انتشال مدنيين عالقين تحت الأنقاض في عربين - 6 آذار (دفاع مدني)
07 آذار 2018
تلفزيون سوريا

وثق الدفاع المدني السوري في ريف دمشق، مقتل 661 مدنيا وجرح قرابة 2373 آخرين في الغوطة الشرقية، منذ  19 من شهر شباط الفائت وحتى الخامس من شهر آذار الحالي، قضوا بقصف روسيا والنظام السوري.

وأضاف الدفاع المدني في بيان حصل موقع تلفزيون سوريا على نسخة منه، أن روسيا والنظام مستمران في انتهاك قرارات الأمم المتحدة التي أمرت بوقف فوري لإطلاق النار في سوريا، وأن عملياتهما الحربية لم تتوقف "لحظة واحدة"، وأدت إلى مئات الضحايا.

وندد بيان الدفاع المدني بإخراج الأمم المتحدة قافلة المساعدات الإنسانية من الغوطة الشرقية قبل يومين، دون تفريغ كامل حمولتها، الأمر الذي زاد من معاناة الأهالي، إضافة لقصف في اليوم ذاته، أسفر عن مقتل قرابة 42 مدنياً.

واعتبر الدفاع المدني، أن محاولة الأمم المتحدة مساعدة الغوطة قبل يومين كانت  "محاولة خجولة"، مطالبا إياها ومجلس الأمن باتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لإيقاف "شلال الدم" في الغوطة، وتطبيق القرار "2401".

ويعقد مجلس الأمن الدولي بناء على طلب بريطانيا وفرنسا، جلسة طارئة اليوم، لمناقشة تطورات الأوضاع في الغوطة الشرقية، وعدم الالتزام بتطبيق القرار "2401" الذي أقره مجلس الأمن في 24 شباط الفائت، ويقضي بفرض هدنة لمدة 30 يوما في سوريا.

وتشن قوات النظام السوري بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع، استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة بما فيها "المحرمة دولياً"، أسفرت عن وقوع مئات الضحايا، رغم سريان "هدنة" ادعتها روسيا لمدة 5 ساعات يوميا في الغوطة، وقرار مجلس الأمن.

شارك برأيك