التدريب المهني في ألمانيا فرصة لبقاء المهاجرين الذين رفضت طلبات لجوئهم

تاريخ النشر: 30.07.2021 | 12:58 دمشق

إسطنبول - متابعات

اتجه طالبو اللجوء في ألمانيا الذين رفضت طلبات لجوئهم إلى التدريب المهني حتى يتمكنوا من البقاء في البلاد خاصة أنهم قادمون من دول آمنة ولا تشهد حروباً.

وبحسب موقع "مهاجر نيوز" فإن العديد من المهاجرين الذين قدموا إلى ألمانيا من مناطق آمنة ورفضت طلبات لجوئهم اتجهوا للتعليم المهني ليكونوا أعضاء فعالين في المجتمع وليتجنبوا الترحيل.

وأضاف نقلاً عن تقرير صادر من وزارة الداخلية الألمانية أنه بناء على بيانات السجل المركزي للأجانب فقد تم التساهل مع 8001 من طالب اللجوء في ألمانيا للبقاء فيها لأنهم خضعوا للتدريب المهني على الرغم من رفض طلبات لجوئهم.

ونشرت وكالة الأنباء الألمانية أن أكثر من 2000 شخص من هؤلاء المتدربين ينحدرون من أفغانستان يليهم مهاجرون من العراق وغامبيا بمعدل 500 متدرب لكل دولة، ثم آخرون من إيران وغينيا يليهم من أرمينيا وألبانيا ونيجيريا وباكستان.

وأوضحت أن رفض طلبات لجوئهم لم يتسبب في عودتهم أو ترحيلهم بشكل فوري لعدة أسباب منها "عدم وجود خيارات سفر مباشرة إلى بلدهم الأصلي أو لأسباب صحية أو عائلية"، الأمر الذي منحهم فرصة لبدء أو استكمال تدريبات مهنية في عدة مجالات ليصبحوا يداً عاملة مختصة تحتاجها ألمانيا.

واعتبرت ألمانيا في عام 2015 التدريب المهني سبباً لمنح وتوسيع نطاق "التساهل التقديري"، ومنذ كانون الثاني 2020 تم تنظيم مسار الانتقال من حق اللجوء إلى إمكانية الإقامة بداعي التدريب المهني ضمن قانون منفصل تم توسيعه ليشمل تدريبات معينة.

وقال الخبير في مكتب العمل الألماني التابع لوزارة العمل حسن المحافظ إنه في حال سجل طالب اللجوء المرفوض في تدريب مهني، يُمنح إقامة مؤقتة تسمى "Ausbildungsduldung " وهي تسمح له بالبقاء في ألمانيا إلى حين انتهاء الدورة التدريبية، لافتاً إلى أنه في حال تمكن المتدرب من الحصول على فرصة عمل بعد إكمال تدريبه فسيحصل على تصريح إقامة لمدة عامين آخرين وهذا يسمى بقاعدة "3 + 2".

وأضاف أنه يشترط على هؤلاء الذين تقدموا إلى التدريب المهني تقديم معلومات شخصية "صحيحة عنهم إلى السلطات الألمانية عند وصولهم إلى البلاد وإلا عند اكتشاف أي تزوير يتعرض طالب اللجوء إلى رفض إقامته".

وتعد هذه الوسيلة فرصة لكل مهاجر رفض طلب لجوئه بصرف النظر عن الدولة التي جاء منها، لأن ألمانيا بهذه الآلية تستثمر اليد العاملة الشابة التي وصلت إلى أراضيها في عدة مجالات.

أنواع التدريب المهني في ألمانيا

النوع الأول: (دي ديوالا آوسبيلدونغ) "die duale ausbildung"

النوع الثاني: (دي شوليشا آوسبيلدونغ) "die schulische ausbildung"

‏النوع الثالث: (فورتبيلدونغ) "Fortbildung"

النوع الرابع: ( أم شولنغ) "Umschulung"

وتتراوح مدة التدريب المهني في ألمانيا بين عامين وثلاثة أعوام ونصف، بحسب النوع والاختصاص، والجهات التي تمول الدراسة إن كانت حكومية أم خاصة "شركة، مصنعاً، مدرسة أو معهداً"، كذلك الشهادات المطلوبة للالتحاق به، ويمكن أن يلتحق بالتدريب المهني أشخاص مقيمون في ألمانيا، أو أشخاص من خارجها.