"البنتاغون" يطلع ترمب على خياراته العسكرية لضرب نظام الأسد

تاريخ النشر: 08.09.2018 | 20:09 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

تجهز وزارة الدفاع الأميركية"البنتاغون" خياراتها العسكرية لضرب نظام الأسد، في حال استخدم السلاح الكيماوي في قصف المدنيين بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

خيارات "البنتاغون" العسكرية أعلن عنها جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، خلال زيارته للهند برفقة وزير الخارجية مايك بومبيو ووزير الدفاع جيمس ماتيس.

وأكد دانفورد في تصريحات صحفية اليوم السبت، أنه أطلع رئيس الإدارة الأميركية دونالد ترمب على خيارات واشنطن العسكرية لضرب مواقع قوات النظام في حال استهدف الأخير محافظة إدلب بالسلاح الكيماوي.

وتتزامن التحذيرات الأميركية لنظام الأسد مع مواصلة الغارات الجوية للنظام وروسيا على محافظة إدلب، عقب انتهاء قمة طهران التي جمعت أمس قادة تركيا وإيران وروسيا دون تحقيق نتائج بشأن آخر مناطق خفض التصعيد. 

كذلك أكدت فرنسا يوم الخميس الماضي أنها ستشارك مع حلفائها في قصف مواقع النظام العسكرية في حال شن هجوما كيماويا على إدلب، وسط تحذيرات أممية من كارثة إنسانية قد تشهدها المحافظة المكتظة بالمدنيين.

واستأنفت روسيا منذ أيام ضرباتها الجوية على مناطق متفرقة من إدلب، ووقع ضحيتها عشرات القتلى من المدنيين، رغم تحذيرات أنقرة من أن التصعيد في إدلب سيؤدي إلى إفشال العملية السياسية في سوريا. 

 

 

 

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا