البنتاغون: قرار انسحاب القوات الأميركية من سوريا بيد جو بايدن

تاريخ النشر: 27.05.2021 | 10:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

صرّح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، جون كيربي، بأن قرار انسحاب القوات الأميركية من سوريا بيد الرئيس الأميركي جو بايدن، بوصفه القائد العام للجيش.

وقال كيربي في تصريحات أدلى بها عبر مؤتمر صحفي، إن عدد قوات بلاده في سوريا أقل من 1000 جندي، يعملون إلى جانب "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد"، لمواصلة العمليات ضد تنظيم "الدولة".

وأشار إلى أن قوات بلاده لا تتدخل في الحرب الدائرة في سوريا، مشدداً على أن هدفها محاربة تنظيم "الدولة" وملاحقته، وأن هذه المهمة "لم تتغير". وتابع أن أي تغيير في مهمة القوات الأميركية بسوريا فإنه سيكون بأمر من قرار الرئيس جو بايدن.

 

وتنتشر القوات الأميركية مع قوات التحالف الدولي في مناطق متفرقة من شمالي وشرقي سوريا، حيث تقيم قواعد عسكرية، كما تقدم الدعم لـ "قسد" ضمن ما يُعرف بـ الحرب ضد تنظيم "الدولة" منذ سنوات.

يضاف إلى أن تلك المناطق تشهد تعزيزات عسكرية أميركية بين الحين والآخر، وخصوصاً في النقاط القريبة من انتشار الميليشيات الإيرانية وحقول النفط.

وفي منتصف أيار الجاري، أُرسلت تعزيزات عسكرية رافقها تحليق مكثف للمروحيات الأميركية إلى قاعدة "جبل الباغوز" المطل على مدينة البوكمال بريف دير الزور، الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية. وضمت تلك التعزيزات 7 عربات عسكرية وشاحنة معدات لوجستية وعسكرية، قادمة من قاعدة حقل العمر النفطي.