"الإدارة الذاتية" تنهي العام الدراسي مبكراً في مناطق سيطرتها

تاريخ النشر: 04.05.2021 | 07:20 دمشق

الحسكة - متابعات

دخل قرار "الإدارة الذاتية"، الواجهة المدنية لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، الذي ينص على إنهاء العام الدراسي في المناطق الواقعة تحت سيطرتها حيز التنفيذ، أمس الإثنين.

وقال مصدر محلي إن سبب الإغلاق يعود لارتفاع منحنى الإصابات بفيروس كورونا خلال موجته الثالثة، "وعليه اتخذت الإدارة الذاتية هذا القرار، حيث أغلقت ما يزيد على 600 مدرسة".

وتابع: "عادة ما كان العام الدراسي ينتهي مع نهاية شهر أيار، لكن هذا العام استثنائي"، مبيناً أن مصير طلبة الشهادتين الإعدادية والثانوية غير واضح، خاصة أنهم يعتمدون على قرارات ومناهج نظام الأسد.

وكانت "الإدارة" قد أصدرت في التاسع والعشرين من نيسان الماضي قراراً يقضي بإنهاء العام الدراسي، حيث أوضحت أن الجلاء المدرسي "سيتم تسليمه للطلاب الذين سيقومون بتسليم الكتب للمدارس في الـ 9 من شهر أيار المقبل، أما طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية فسيكملون العملية التربوية الخاصة بهم حتى صدور موعد امتحاناتهم النهائية".

وسبق أن أعلنت "الإدارة الذاتية" عن الانتقال من الحظر الكلي إلى الحظر الجزئي في مناطق سيطرتها، وذلك ضمن إجراءات للحد من تفشي فيروس كورونا.

وقالت في بيان إن الحظر الجزئي سيستمر حتى يوم الخميس 6 أيار، ويكون من الساعة السابعة مساء حتى الساعة السابعة من صباح اليوم التالي.

ووفق القرار فإن المعابر الحدودية التابعة لـ "الإدارة الذاتية" ستبقى مغلقة باستثناء الحالات الإنسانية والمرضى والطلاب والحركة التجارية. كما منع القرار التجمعات كافة طوال فترة الحظر، بما فيها الأفراح وخيم العزاء والاجتماعات والصلاة في دور العبادة وكل التجمعات الأخرى.