الأمم المتحدة: 11 ألفَ حركة عودة للنازحين داخلياً بسوريا خلال حزيران

تاريخ النشر: 25.08.2021 | 18:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" (OCHA)  أنه سجّل نحو 13 ألف حركة نزوح داخلي في جميع أنحاء سوريا خلال شهر حزيران الفائت.

وقال في تقرير إن عدد النازحين خلال حزيران الفائت أقل من الأرقام التي سُجلت في شهر أيار الماضي بنحو 5 في المئة، مشيراً إلى أن 5 آلاف (37 بالمئة) من حركات النزوح حدثت داخل وبين محافظتي حلب وإدلب.

وبحسب التقرير استقبلت ناحية جبل سمعان بمحافظة حلب أكبر عدد من حركات النزوح بنحو 1900 عودة، في حين استقبلت ناحية ماهين بمحافظة حمص أكثر من 1700 حركة نزوح خلال نفس الفترة.

واستقبلت ناحية الحجر الأسود في ريف دمشق حوالي 1100 حركة عودة للنازحين، بينما استقبلت ناحية مركز داريا في ريف دمشق حوالي 700 عودة تلقائية.

وأشار التقرير من خلال ملحوظة إلى أن "العودة التلقائية للنازحين تشمل داخلياً النازحين العائدين إلى منازلهم أو مجتمعاتهم الأصلية. مبيناً أن "مصطلح الإرجاع التلقائي للنازحين المستخدم في هذا التقرير الشهري يشير إلى حركات العودة التي حدثت في الفترة المشمولة بالتقرير فقط".

لبالبا.jpg

 

وعلى مدار العقد الماضي نزح 6.5 مليون سوري داخلياً، ولا يزال 2.4 مليون طفل خارج المدرسة، حيث يعيش النازحون السوريون سواء داخل المخيمات أو خارجها في ظروف إنسانية ومعيشية صعبة.

وخلال الشهرين الماضيين سجّلت المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد في شمال غربي سوريا، تصعيداً وخرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار من قبل النظام وحليفه الروسي، الأمر الذي دفع الآلاف للهرب نحو مخيمات الشمال "المهددة أساساً بكارثة إنسانية".