الأمم المتحدة تردّ على إعلان أميركا إعادة فرض العقوبات على إيران

تاريخ النشر: 20.09.2020 | 10:50 دمشق

إسطنبول- وكالات

كشف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن وجود شكوك بخصوص إعادة تفعيل العقوبات ضد إيران، وأعرب عن عدم استطاعته اتخاذ أي خطوة بشأن الإعلان الأميركي حول إعادة فرض العقوبات.

ووجّه غوتيريش رسالة إلى مجلس الأمن الدولي قال فيها "يوجد شك على ما يبدو بشأن ما إذا كانت العملية قد بدأت بالفعل، وشك في الوقت ذاته بشأن ما إذا كان إنهاء العقوبات ما يزال ساري المفعول" مضيفاً أنه لا يمكنه المضيّ قُدماً "وكأن الشكّ غير موجود" بحسب تعبيره.

اقرأ أيضاً: واشنطن تستأنف فرض العقوبات الأممية على إيران

وفي أول تعليق لها على نيّة الولايات المتحدة إعادة فرض العقوبات ضد إيران؛ قالت الخارجية الروسية، اليوم الأحد، إن "القرار 2231 حول إيران ما زال سارياً ومساعي الحفاظ على الاتفاق النووي متواصلة" مضيفة أن "على الولايات المتحدة ألا تتكلم باسم مجلس الأمن".

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد هدد في بيان، أمس السبت، بأن بلاده قررت إعادة فرض جميع العقوبات الدولية على طهران في حال "إخفاق الدول الأعضاء بالأمم المتحدة في الوفاء بالتزاماتها بفرض هذه العقوبات".

اقرأ أيضاً: مأزق إيران النووي الجديد هل ستخضع طهران مجدداً للعقوبات الأممية؟

وأضاف بومبيو أن "الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام سلطاتها المحلية لفرض تبعات على هذه الإخفاقات" لافتاً إلى أن واشنطن ستعلن في الأيام المقبلة عن إجراءات إضافية لتعزيز تنفيذ عقوبات الأمم المتحدة و"محاسبة المنتهكين" بحسب وصفه.