إصابة أحدهما خطرة..شرطي لبناني يطلق النار على لاجئين سوريين |صور

تاريخ النشر: 29.04.2021 | 18:53 دمشق

آخر تحديث: 29.04.2021 | 19:09 دمشق

لبنان ـ خاص

تعرض لاجئان سوريان يقيمان في بلدة "بشوات" لإطلاق نار من بندقية حربية تعود لشرطي يعمل في بلدية "دير الأحمر" التابعة لقضاء بعلبك بلبنان.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا، بأن لاجئين سوريين كانا يركبان دراجتهما النارية بهدف إحضار طعام للإفطار لعائلتيهما، وتعرضا لإطلاق النار من أحد عناصر شرطة بلدية "دير الأحمر" في أثناء طريق عودتهما إلى بلدة "بشوات".

وأضاف المراسل أن اللاجئين لم يعترضهما أحدا خلال مرورهما من بلدة دير الأحمر في طريق الذهاب، إلا أن  شرطة البلدية أوقفتهما في طريق العودة للتأكد من بطاقتيهما الشخصيتين ومن شرعية إقامتهما في لبنان، بالإضافة إلى التأكد من أوراق الدراجة النارية وحصولها على إذن التنقل من بلدية "بشوات" التي يقيمان فيها.

وبعد الاطلاع على الأوراق، قرر شرطي البلدية حجز الدراجة، فحاول اللاجئان الهروب خشية مصادرة الدراجة، والتوجّه نحو مخيم قريب من البلدة يقيم فيه أقارب لهم، ما دفع الشرطي لإشهار سلاحه وإطلاق النار عليهما والتسبب لهما بإصابات مباشرة.

 

  1. ec961624-6032-422f-b4f2-0a47c1b5b2dd.jpg

 

b6abd5a9-8571-498f-9bd7-0350984e2e4a.jpg

 

وبحسب المراسل، تم إسعاف المصابَين اللذين تبين أن إصابة أحدهما خطرة، من قبل الصليب الأحمر، إلى مشفى "دار الأمل" ببعلبك لعلاجهما، بينما حضرت القوى الأمنية إلى المشفى وفتحت تحقيقًا بالحادثة.

حوادث اللاجئين السوريين في لبنان

وتسببت الممارسات العنصرية بفقدان العديد من اللاجئين السوريين حياتهم في لبنان، حيث يعانون مِن ظروف إنسانية صعبة مع تحميلهم مسؤولية تردّي الاقتصاد اللبناني.

وقبل أيام قليلة، قضى شاب سوري متأثراً بطلق ناري في الرأس تعرض له إثر خلاف مع شبان لبنانيين في طرابلس بلبنان، وينحدر الضحية (نور الحمادي 19 عاماً) من مدينة إدلب في الشمال السوري، ويعمل بائع قهوة في مدينة طرابلس شمالي لبنان.

كما تعرض شاب سوري آخر، في نهاية الشهر الفائت، لاعتداء مسلح في طرابلس أيضاً، داخل أحد المتاجر الغذائية، وذلك بعد مشادة كلامية مع صاحب المحل العامل فيه، قبل أن يسحب الرجل مسدسه ويطلق النار على اللاجئ السوري أكثر من مرة أمام الزبائن، ويفرّ إلى جهة مجهولة.