إخماد حريق في ناقلة نفط إيرانية على سواحل سوريا

تاريخ النشر: 24.04.2021 | 23:21 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2021 | 11:32 دمشق

إسطنبول - وكالات

قالت وكالة أنباء النظام "سانا"، إنه تم إخماد حريق نشب في ناقلة نفط تعرضت لهجوم من طائرة مسيرة على ما يبدو أثناء وجودها قبالة سواحل البلاد، فيما ذكرت قناة إيرانية أن الناقلة تابعة لبلدهم.

ونقلت الوكالة عن وزارة النفط قولها، إنه "تم بشكل كامل إخماد حريق نشب في أحد خزانات ناقلة نفط قبالة مصب النفط في بانياس بمحافظة طرطوس".

178645837_1364111333973387_963476596041684041_n.jpg

وأضافت الوزارة أن الحريق اندلع "بعد تعرض الناقلة لما يُعتقد أنه هجوم من طائرة مسيرة قدمت من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية".

ولم تحدد الوزارة الجهة التي شنت الهجوم على الناقلة، لكن الاستهداف يأتي بعد عدة تقارير  مؤخرا عن استهداف إسرائيل ناقلات كانت تنقل النفط الإيراني إلى سوريا.

في حين ذكرت قناة "العالم" الإيرانية الرسمية، أنه "لا توجد أضرار بشرية في صفوف أفراد تشغيل هذه الناقلة أو إدارتها"، وأوضحت أن "تلك الناقلة هي إحدى الناقلات الإيرانية الثلاث التي وصلت منذ فترة إلى مصب ميناء بانياس النفطي" حاملة للخام.

وأشارت إلى أن "مصادر مطلعة (لم تكشف عنها) تحدثت بأن ناقلة النفط استهدفت قبالة سوريا بمقذوفين أصاب أحدهما مقدمتها مخلفا أضرارا جزئية، والآخر أصاب سطحها وتسبب بأضرار أكبر".

وتعاني مناطق سيطرة النظام أزمة وقود خانقة أدت إلى تشكيل طوابير انتظار طويلة أمام محطات الوقود، وتوقف حركة النقل بشكل كبير بين المحافظات، إضافة إلى تأثيرها على إنتاج المواد الأساسية، وحرمان السكان من التدفئة.