أجهزة أمن النظام تعتقل 3 مدنيين في درعا بتهمة التعامل بالدولار

تاريخ النشر: 22.03.2021 | 22:14 دمشق

درعا - خاص

اعتقلت أجهزة أمن النظام اليوم الإثنين، 3 مدنيين في ريف محافظة درعا الخاضعة لسيطرتها، بتهمة التعامل بالعملات الأجنبية.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن قوات النظام اعتقلت ثلاثة أشخاص بتهمة التعامل بالعملات الأجنبية بالإضافة إلى اعتقالها لشخص آخر بتهمة حيازة مبلغ مالي أكثر من خمسة ملايين ليرة سورية ضمن سيارته.

وأضافت المصادر أنَّ المعتقلين هم من بلدة خربة غزالة شرقي درعا والشخص الرابع من بلدة الحراك وهم يعملون في تحويل الأموال من خارج سوريا وتسليمها بالدولار الأميركي.

وأشارت المصادر إلى أن أحد موظفي شركة الهرم للحوالات وشى بالمعتقلين الثلاثة لعنصر تابع لفرع أمن الدولة ليتم القبض عليهم ضمن مدينة درعا والتي تسيطر عليها قوات النظام بشكل كامل.

وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام عن اعتقالها ثلاثة أشخاص في اللاذقية بتهمة "تصريف العملة الأجنبية بشكل غير قانوني".

ويضيّق نظام الأسد الخناق على السوريين الذين يتعاملون بالدولار الأميركي، والذين يعملون في تحويل الأموال التي يعتمد قسم كبير من المواطنين بالداخل السوري على الأموال المحولة لهم من أقربائهم وعائلاتهم في الخارج، لمواجهة الأزمة المعيشية والاقتصادية، عقب انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار.

ويذكر أن وزارة الداخلية في حكومة النظام حذرت السوريين في كانون الثاني 2020، من التعامل بغير الليرة السورية، وقالت "إنها ستتشدد في ملاحقة المتعاملين بالعملات الأجنبية والمتلاعبين بأسعار صرفها وستقوم بتكثيف دورياتها لمراقبة الشركات والمحال والأشخاص لقمع هذه الظاهرة وضبط المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم" على حد وصفها.

وأصدرت الوزارة المرسوم التشريعي رقم 54 لعام 2013 والذي يقضي بمنع التعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو أي نوع من أنواع التداول التجاري.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا