صحيفة روسية: توسيع قاعدة حميميم سيغير التوازن في الشرق الأوسط

صحيفة روسية: توسيع قاعدة حميميم سيغير التوازن في الشرق الأوسط

kmo_153379_00237_1_t218_230347.jpg
طائرات روسية في قاعدة حميميم بريف اللاذقية على الساحل السوري - Kommersant

تاريخ النشر: 12.02.2021 | 08:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية، إن روسيا والولايات المتحدة تعملان على تعزيز قدراتهما العسكرية في سوريا، مشيرة إلى أن توسيع قاعدة حميميم من شأنه أن يغير التوازن الجيوسياسي في الشرق الأوسط لمصلحة موسكو.

ورأت الصحيفة أن روسيا أصبح لديها أهداف استراتيجية جديدة في المنطقة، وفي سبيل تحقيقها تقوم بإعادة بناء المدرج في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، مما يتيح استقبال طائرات استراتيجية بعيدة المدى وقادرة على حمل أسلحة نووية في القاعدة الروسية، وفق ما نقل موقع "روسيا اليوم".

وأشارت الصحيفة إلى أن وصول القاذفات الاستراتيجية الروسية إلى القاعدة سيساعد في دعم السرب الروسي المتوسطي.

من جانب آخر، قالت مجلة "Drive" الأميركية، إن "قاعدة حميميم في سوريا أداة مهمة لوجود الكرملين العسكري في ذلك البلد، خاصة وأن موسكو تحاول توسيع نفوذها الجيوسياسي والعسكري ليشمل البحر الأبيض المتوسط بكامله".

واعتبرت المجلة أن روسيا، وفي سبيل تعزيز قوتها في قاعدة حميميم "تمارس حيلة هندسية صغيرة يجري تنفيذها لهذا الغرض، مرتبطة بإطالة المدرّج، ما يؤدي إلى تغيير التوازن الجيوسياسي في الشرق الأوسط لمصلحة موسكو".

وأوضحت أن "القاذفات الروسية المجهزة بصواريخ مجنحة، بانطلاقها من قاعدة حميميم الجوية، ستكون قادرة على تعريض أهداف في أوروبا للخطر، من اتجاه جنوبي جديد، وضرب القوات البحرية للعدو في حال حدوث نزاع".

وأضافت أن هذه الطائرات "ستكون قادرة على الاستجابة بفاعلية أكبر للأزمات والحالات غير المتوقعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

ويعتقد محللون في الولايات المتحدة وروسيا أن ما يحدث مرتبط بأهداف جيوسياسية جديدة لروسيا، وإنشاء مجموعات قوات جوية في الشرق الأوسط.

اقرأ أيضاً: حميميم بعد 5 سنوات.. "حصن منيع" للروس و"جنة" لا يدخلها السوريون

وتسيطر روسيا على مطار حميميم بريف اللاذقية منذ آب 2015، وتستخدمه لشن ضرباتها الجوية على مناطق المعارضة، كما عملت على توسيع قاعدتها البحرية في طرطوس واستخدامها للأغراض العسكرية منذ 2017.

ونشرت القوات الروسية في القاعدة منظومات دفاع جوي متنوعة، بينها "إس-300" و "إس-400"، و"بانتسير" و"تور إم"، وتقول إن هذه المنظومات معاً قادرة على تدمير أي هدف معادٍ، حتى الدرونات والقذائف، على بعد 250 كم عن القاعدة.

 

 

اقرأ أيضاً: قاعدة حميميم.. مركز الثقل الروسي في سوريا وشاهد على إذلال الأسد

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار