القطن

تكبد عشرات الفلاحين في ريفي الرقة الشرقي والغربي خسائر كبيرة في محصولي القطن والذرة الصفراء من جراء الآفات الزراعية، رغم استخدامهم كمياتٍ كبيرةً من المبيدات الحشرية والأسمدة العضوية في حقولهم، وسط عجز "لجنة الزراعة"..
رفعت "الإدارة الذاتية" العاملة في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمال شرقي سوريا، سعر شراء محصول القطن، زيادةً عن التسعيرة التي حدّدتها في وقتٍ سابق..
رفعت حكومة النظام سعر شرائها لمحصول القطن "المحبوب" من الفلاحين للموسم الزراعي 2021 ما يُقدر بـ 550 ليرة سورية، زيادة عن التسعيرة التي حددتها "الإدارة الذاتية" في شمال شرقي سوريا.
أكد مصدر محلي لتلفزيون سوريا شراء ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني وعبر تجار تابعين لها في مناطق الرقة الشرقية الخاضعة لسيطرة النظام، محاصيل القطن من الفلاحين بأسعار مغرية مقارنة باسعار النظام لتنقلها إلى العراق.
تقدمت أعداد كبيرة من المزارعين في ريف مدينة الرقة، بشكاوى ضد بلدية الشعب التابعة للإدارة الذاتية، بعد أن تسبب عدم التزامهم بتوجيهات لجنة الزراعة برش الطرقات غير المعبدة بالمياه، منعاً من انتشار الغبار الناتج عن مرور السيارات، بخسائر كبيرة