النفط في سوريا

كشف وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام السوري بسام طعمة، أنه يصل إلى سوريا نحو 3 ملايين برميل من النفط الخام شهرياً، عبر "الخط الائتماني الإيراني والخط الخاص".
قال وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام بسام طعمة إن سوريا تحولت من بلد مصدر للنفط إلى مستورد، مشيراً إلى أن هذا القطاع كان حاملاً للاقتصاد الوطني وتحول الآن إلى عبء على الخزينة نتيجة استيراد كامل احتياجاته.
في الشاشات وأوراق الصحف أعاد النظام بناء سوريا وأضاء منازل السوريين الذين يعيش 80 في المئة منهم تحت خط الفقر.
كشفت صورة أقمار اصطناعية نشرها خبير في تكنولوجيا المعلومات الجغرافية على حسابه في تويتر، وصول 3 ناقلات نفط خام إيرانية إلى قبالة السواحل السورية، وكذلك ناقلتي نفط روسيتين.
تهيمن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وهي الذارع العسكرية لما تسمى "الإدارة الذاتية" على معظم الثروات الباطنية شمال شرقي سوريا، وولّدت سيطرة قوى الأمر الواقع هذه حالة من النهب والسرقة الممنهجة للأموال.