حسن نصر الله

هاجم رجال يرتدون اللباس الأسود محتجين وسط بيروت، وهم من أنصار ميليشيا "حزب الله"، قمعوا المتظاهرين واشتبكوا معهم.

رد لبنانيون على اتهامات زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصرالله، بطريقتهم الخاصة عبر هاشتاغ #أنا_ممول_الثورة، فيما أكدت حملات مدنية على استمرار التظاهرات باسم "سبت الساحات"

دعا حسن نصرالله، مساء يوم الجمعة 20 أيلول الحالي، أهالي مدينة القصير والقرى المجاورة، اللاجئين إلى لبنان، للعودة إليها، معلناً أن حزبه قد أنجز الترتيبات هناك بما يناسب هذه "العودة".

عندما خرج أمين عام حزب الله حسن نصر الله، معلناً أن ردّ حزبه على الضربة التي تلقاها في سوريا قبل أكثر من أسبوعين، سيكون في لبنان. كان ذلك يؤشر إلى تغيّر جوهري في وجهة "الصراع".