وزارة الكهرباء

تماماً كما يفعل الرؤساء الحقيقيون، يصدر الرئيس السوري ما يشبه المراسيم والقرارات "الجمهورية"، ويشكل ما يشبه الوزارة.
أعلنت وزارة الكهرباء، في حكومة نظام الأسد، عن تحسن ملموس في وضع الكهرباء في مناطق سيطرة النظام، وتخفيف ساعات التقنين، اعتباراً من اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن نقص توريدات الغاز أدى إلى خفض إنتاج الطاقة الكهربائية،
قال مدير الإنتاج في المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء التابعة للنظام نجوان خوري إن كمية الطاقة الكهربائية المولدة حالياً في كل المحطات بمناطق سيطرة النظام بحدود 2000 ميغا واط، أي ما يعادل 25% من الاحتياج الكلي للكهرباء.
أظهرت منظومة أعدتها وزارة الكهرباء في حكومة النظام، العديد من المؤشرات التي تتعلق بقطاع الكهرباء بين عامي 2011 و2020.
قال وزير الكهرباء في حكومة نظام الأسد غسان الزامل إنّ التعميم الصادر إلى شركات الكهرباء حول تأمين التغذية الكهربائية لـ مزارعي القمح "لن يكون له أي تأثير على التقنين"..