فئة الـ 5000 ليرة سورية

نفى مصرف سوريا المركزي التابع للنظام، اليوم الأربعاء، أخبار متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، تتحدث عن تحضيرات المصرف لطرح ورقة نقدية من فئة الـ 10 آلاف ليرة سورية.
قال أمين سر هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في المصرف المركزي التابع للنظام عمار معروف، إن المصرف المركزي بطرحه فئة الـ 5000 ليرة لم يزد عرض النقد، بل قام بتوفير تكاليف الطباعة والتخزين ونقل الأموال للمواطنين.
أصدر مصرف سورية المركزي التابع لنظام الأسد، اليوم الأحد، بياناً طالب فيه المواطنين وأصحاب الفعاليات الاقتصادية بالتصدي لما سمّاه "الشائعات التي تستهدف التهويل للتخلي عن العملة الوطنية".
أكدت وزيرة الاقتصاد السابقة في حكومة نظام الأسد الدكتورة لمياء عاصي، أن هناك عدة عوامل أدت إلى ارتفاع الأسعار الأخير، لكن العامل الأهم هو طرح فئة الـ 5000 ليرة سورية.
اشتكى عدد من أهالي محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام، من انتشار عملات ورقية من الليرة السورية مزورة يتداولها بعض المجهولين في المحافظة.