التدخل الإيراني

قطعت إيران شوطاً طويلاً في اتجاه ترسيخ وجوودها ونفوذها في سوريا، ولم يعد الحضور الإيراني مقتصراً على الجانب العسكري والذي رسخه "الحرس الثوري" الإيراني لدعم النظام منذ بداية حربه على الثورة السورية في العام 2011، فالحرس والمؤسسات الثقافية والدينية وال
باحثون يكشفون عن قطعات ميليشيا حزب الله المتمترسة في محافظتي القنيطرة ودرعا بسوريا
معلومات موثقة بالأرقام حول أماكن النفوذ والسيطرة الإيرانية والأساليب التي اتبعتها لبسط نفوذها وأنواع الميليشيات التي اعتمدت عليها لتقوم بذلك في سوريا