مطار حلب

حطت ثلاث طائرات شحن إيرانية في مطار دمشق الدولي وذلك بعد القصف الإسرائيلي الأخير الذي طال محيط مبنى المطار الرئيسي ومدارج الهبوط.
لابد من الإشارة إلى أن ارتفاع وتيرة النشاط الإسرائيلي لا علاقة له بسوريا وحدها كما هو واضح
بعد مرور أكثر من عام ونصف على توليه الرئاسة، ما تزال إدارة بايدن تتجنب وضع سياسة تجاه سوريا بكل جدية
أصدرت وزارة النقل التابعة للنظام بياناً يحدد ساعة عودة المطار للعمل بالضبط..
لعل السؤال الذي بات مطروحا من جانب الكثيرين: متى تنتهي المواجهة بين إيران وإسرائيل في سوريا؟ وهل هذه الحرب مرهونة حقاً بمصير المفاوضات الجارية بين الغرب وإيران حول الملف النووي الإيراني؟