رامي مخلوف

مع اندلاع الثورة السورية في آذار 2011، عملت "جمعية البستان الخيرية" المملوكة لرامي مخلوف على تجنيد الشبان من الطائفة العلوية ونقلهم من الساحل السوري وتوطينهم في دمشق وتحديدا في منطقة المزة 86 من خلال إنشاء وحدات سكنية مخالفة.الأسد يعيد أنصار مخلوف من
اعتبر  رجل الأعمال السوري وابن خال رئيس النظام بشار الأسد رامي مخلوف أن خبر وفاته هو "فقاعة اختبار لشيء يُحاك".
بات من الواضح بأن نظام بشار الأسد قد تورط كثيراً في تجارة المخدرات الصناعية، وقد عثر محققون ألمان على دليل يثبت اعتماد ديكتاتور سوريا على أموال المخدرات لتمويل نظامه وحكمه.
وكشف المقال عن شخصية غامضة تدعى "بابلو إسكوبار السوري".
قال الباحث الأميركي ومدير برامج سوريا في معهد "الشرق الأوسط"، تشارلز ليستر، إن التقرير الذي أصدرته الخارجية الأميركية عن ثروة بشار الأسد وأفراد من نظامه "لم يقترب من الواقع"، مشيراً إلى أنه "لا يمكن تجاهل أرباح تجارة المخدرات"