الانفلات الأمني

أقدم شابان على قتل صديقهما بسلاح حربي في حماة، إثر خلاف حدث بينهم حول تقاسم مسروقاتهم.
طالب رئيس فرع الأمن العسكري التابع للنظام السوري في درعا، العميد لؤي العلي، بتسليم القيادي في "اللواء الثامن" حامد شبانة، من خلال رسالة إلى قادة اللواء.
شهد شهر تشرين الثاني الماضي، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين مجموعات محلية وخلايا متهمة بالانتماء لـ"تنظيم الدولة" (داعش) في حي طريق السد بدرعا، كما شهد استمراراً في عمليات الاعتقال والاغتيال في محافظة درعا ضمن فوضى أمنيّة ازدادت وتيرتها منذ
قتل شاب وأصيب آخر، يوم أمس الأحد، في عمليتي اغتيال منفصلتين، الأولى في قرية علما والثانية في بلدة الغارة الشرقي بريف درعا.
أقدمت امرأة بالاشتراك مع شقيقها على قتل صديقها خنقاً خلال نومه داخل منزله بحي الفردوس في مدينة حلب.