أهالي المعتقلين

قال تجمع "أحرار حوران" إن مخابرات النظام السوري، تبتز أهالي أشخاص اعتقلتهم قبل أيام شمالي درعا، عن طريق طلب فديات مالية مقابل الإفراج عنهم بدعوى أنهم يحملون السلاح.
أعلن رئيس لجنة التحقيق الأممية المستقلة الخاصة بشأن سوريا، باولو بينيرو، عن "دعمه الكامل لتأسيس آلية أممية مستقلة للكشف عن مصير المفقودين في سوريا"، مشيراً إلى أن الآلية "إنسانية لن تتعاطى المساءلة".
دعت لجنة التحقيق في الأمم المتحدة الخاصة بسوريا الدول الأعضاء إلى إنشاء آلية للكشف عن مصير الأشخاص المفقودين،
قضى شاب مدني من قرية (الصفيات) التابعة لبلدة بداما بريف إدلب الغربي تحت التعذيب في أحد سجون النظام السوري، وذلك بعد اعتقال دام لأكثر من 10 أعوام.
أكدت مجموعة متنوعة من المنظمات السورية (حقوقية ومجتمع مدني)، دعمها الموحد لإنشاء آلية مستقلة، دولية وشاملة للتعامل مع ملف الأشخاص المفقودين في سوريا، بما يتماشى مع الطلبات السابقة التي قدمتها عائلات المفقودين.