أحرار الشام القطاع الشرقي

توقّفت معركة كانت محتملة بين الفيلق الثالث في الجيش الوطني السوري من جهة، وهيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام من جهة أخرى، بعد التوصّل لاتفاق ينهي اقتتالاً دام 24 ساعة، يوم السبت الفائت، كسرت فيه "الهيئة" قواعد الاشتباك مع الجيش الوطني..
تجدّدت الاشتباكات، ظهر اليوم الأحد، بين الفيلق الثالث في الجيش الوطني السوري وبين "القطاع الشرقي لأحرار الشام"، في منطقة الباب شمال شرقي حلب، استعاد من خلالها القطاع بعض مقاره في المنطقة..
أفادت مصادرة ميدانية لـ موقع تلفزيون سوريا بأنّ أرتالاً عسكرية لـ"هيئة تحرير الشام" دخلت، ليل السبت - الأحد، منطقة عفرين التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري، شمال غربي حلب..
أصيب عدد من المدنيين بينهم أطفال في مناطق متفرقة شمال غربي سوريا، نتيجة الاقتتال الذي اندلع اليوم بين "الفيلق الثالث" و"أحرار الشام- القاطع الشرقي".
هاجم عناصر الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني السوري مقار لفصيل "أحرار الشام القطاع الشرقي" في ريف مدينة الباب.