منظمة: آلاف الأطفال يواجهون خطر عدم الالتحاق بالمدارس في إدلب

تلفزيون سوريا - وكالات

حذرت منظمة "إنقاذ الطفل العالمية" Save the Children)) اليوم الأربعاء من أن آلاف الأطفال في شمال غربي سوريا يواجهون خطر عدم الالتحاق بالعام الدراسي الجديد نتيجة التصعيد العسكري لقوات النظام وروسيا في المنطقة منذ أشهر.

وأوضحت المنظمة أن نصف مدارس المنطقة مع اقتراب بداية العام الدراسي نهاية شهر أيلول باتت خارج الخدمة، مشيرة إلى أنه من أصل 1193 مدرسة، ما تزال 635 منها فقط في الخدمة، بينما تضررت 353 منها جراء القصف أو تم إخلاؤها، فيما يتم استخدام أكثر من 200 مدرسة كملاجئ للنازحين.

ونقلت قناة الحرة الأميركية عن المنظمة قولها إن المدارس المتبقية قادرة على استيعاب 300 ألف من أصل 650 ألف طفل يبلغون العمر المناسب للدراسة.

وقالت مسؤولة الملف السوري في المنظمة سونيا كوش "أبلغنا الأساتذة أن الأهالي يطلبون منهم إغلاق المدارس خشية من تعرضها لهجوم".

وأضافت "كثير من الأطفال يتعاملون حاليا مع خسارتهم لمنازلهم، ولا يجدر بهم أن يواجهوا خوفا آخر حول احتمال أن يخسروا حياتهم إن سعوا وراء تعليمهم".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد وافق في الأول من آب الماضي على إجراء تحقيق في هجمات نظام الأسد، التي تستهدف المنشآت الصحية والمدارس في شمال غربي سوريا.

يذكر أن 3.5 ملايين مدني يعيشون في محافظة إدلب، نصفهم من النازحين، وتسبب التصعيد العسكري لقوات النظام وروسيا بمقتل مئات المدنيين بالإضافة لنزوح أكثر من 400 ألف مدني باتجاه المناطق الحدودية مع تركيا.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم