"جيش العزة" ينشر صوراً لـ خسائره ومكاسبه في معارك كفرنبودة

مقاتلون مِن "جيش العزة" في ريف حماة (تويتر)
تلفزيون سوريا

أعلن "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، مساء أمس الخميس، مقتل عددٍ مِن مقاتليه بمعارك مع قوات "نظام الأسد" في بلدة كفرنبودة شمال غرب حماة، كما نشر صوراً لِما استولى عليه خلال المعارك.

ونعى "جيش العزة"، 16 مقاتلاً ونشر صوراً لهم على معرّفاته الرسمية، موضحاً أن جميعهم قضوا في معارك استعادة السيطرة على بلدة كفرنبودة،  يوم الأربعاء الفائت.

كذلك، نشر "جيش العزة" صوراً لـ كميات كبيرة مِن الذخائر التي استولى عليها بعد سيطرته بمشاركة فصائل عسكرية أخرى على بلدة كفرنبودة، التي قتل فيها عشرات العناصر مِن قوات النظام والميليشيات المساندة لها.

وسبق أن أعلن "جيش العزة"، يوم الأربعاء الفائت، مقتل أكثر مِن 100 عنصر لـ قوات "نظام الأسد"، بمعارك استعادة السيطرة على بلدة كفرنبودة، إضافةً لـ أسر ضابطٍ برفقة مجموعة مِن العناصر، فضلاً عن تدمير أربع دبابات وقاعدتي صواريخ مضادة للدروع "كورنيت".

مِن جانبها، قالت "هيئة تحرير الشام" عبر وسائل إعلامها، أمس، إنها قتلت 60 عنصراً مِن قوات النظام وجرحت نحو 90 آخرين، في معركة استعادة السيطرة على بلدة كفرنبودة.

وعقب ساعات مِن استعادة كفرنبودة، أمس، أطلقت الفصائل العسكرية المرحلة الثانية مِن عملية الهجوم المعاكس على المواقع التي سيطرت عليها قوات النظام والميليشيات المساندة لها - بدعم روسي -.

وبدأت الفصائل تمهيداً مدفعياً كثيفاً على مواقع قوات النظام في قرى (المستريحة، والشيخ إدريس، والجابرية) وغيرها إضافة لـ بعض المزارع غربي بلدة كفرنبودة، قبل أن تهاجم تلك القرى وتقتل عدداً مِن عناصر "النظام" وتدمّر آليات عسكرية له، وسط محاولات للفصائل بالسيطرة على المنطقة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم