تركيا واليونان تضبطان شحنة مخدرات قادمة من سوريا (صور)

عناصر من الشرطتين التركية واليونانية في ميناء بيرايوس اليوناني (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

ضبطت الشرطة التركية إلى جانب الشرطة اليونانية كمية كبيرة من المخدرات في ميناء بيرايوس اليوناني قادمة من سوريا، وذلك بعد حصولها على معلومات أمنية، وتعد هذه الحادثة الثانية من نوعها خلال شهر.

وأفادت وكالة الأناضول أن الشرطة التركية وبعد حصولها على معلومات تفيد بإبحار كمية كبيرة من المخدرات من سوريا إلى ميناء بيرايوس في اليونان، أرسلت فريقاً أمنياً لليونان لتنفيذ عملية مشتركة مع الشرطة اليونانية وضبط المخدرات المخبأة في حاوية شحن.

 

 

وأوقف خفر السواحل اليوناني منتصف شهر كانون الأول المنصرم، سفينة شحن سورية تحمل اسم "نوكا" بداخلها 6 أطنان من القنب الهندي وحبوب مخدرات يصل عددها إلى 3.1 مليون حبة، كانت في طريقها إلى ليبيا بعد انطلاقها من ميناء اللاذقية الذي يسيطر عليه نظام الأسد.

وألقت السلطات اليونانية القبض على طاقم السفينة وهم 10 سوريين، وهندي، وتم سحب السفينة إلى ميناء في جزيرة "كريت".

وفي تشرين الثاني الماضي كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" عن وجود صراع بين قوات الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني على خلفية اعتراض النظام لعملية تهريب مخدرات آتية من منطقة القصير غرب حمص، التي يسيطر عليها حزب الله، كانت في طريقها إلى مدينة اللاذقية.

وأضافت الصحيفة أن النظام ضبط شحنة المخدرات للمرة الأولى، ما يشير إلى وجود خلافات بين قوات النظام وميليشيا حزب الله وصراع على المكاسب، حيث يتقاسم الطرفان السيطرة على الحدود السورية – اللبنانية.

وتعتبر تجارة المخدرات إحدى مصادر تمويل ميليشيا حزب الله، إذ أنشأت وزارة العدل الأميركية وحدة خاصة (HFNT) للتحقيق حول أنشطة الحزب، وتقول واشنطن إن حزب الله يحصل على 30 بالمئة من تمويله عبر الاتجار بالمخدرات.

وباتت سوريا "دولة عبور" للمخدرات، حيث تضاعفت تجارتها خلال السنوات الماضية، وفي سياق ذلك أحبطت السلطات الأردنية دخول 4 ملايين حبة مخدر، كانت مخبأة ضمن كميات من البسكويت والشوكولا، خلال محاولة تهريبها من سوريا إلى الأردن، بعد مضي شهر على إعادة فتح معبر نصيب-جابر بين البلدين

شارك برأيك

أشهر الوسوم