600 إصابة في المدارس.. حكومة النظام: العملية التربوية مستمرة

تاريخ النشر: 16.12.2020 | 17:53 دمشق

إسطنبول - متابعات

صرّحت الدكتورة "هتون الطواشي" مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية التابعة لحكومة النظام، أن عدد الإصابات بين الطلاب منذ بداية العام الدراسي وحتى الآن بلغت نحو 600 إصابة، متوزعة على جميع المحافظات السورية. 

وقالت "الطواشي" إن هذه الإصابات هي فقط المؤكدة من قبل وزارة الصحة، واعتبرت بأن هذا الرقم يشكل نسبة غير خطيرة نسبة إلى عدد طلاب سوريا الذي يقترب من 4 ملايين طالب في مختلف المراحل الدراسية، وأوضحت الدكتورة أن عدد الإصابات بين المدرسين والمعلمين والإداريين والمستخدمين وكوادر الصحة المدرسية هو بحدود 800 إصابة، ويقدر عدد العاملين والمعلمين والمدرسين في كل المراحل بحدود نصف مليون شخص، وفق ما نقلته "قناة العالم" الإيرانية.

وبيّنت "الطواشي" أن عدد المسحات التي يمكن إجراؤها لطلاب المدارس ووالكوادر مرتبط بموافقة وزارة الصحة في حكومة النظام، فكثير من الحالات التي نقوم بإحالتها إلى المشافي والمراكز الصحية التخصصية، يتبين أنها ليست كورونا وبالتالي لا تجرى لهم مسحات، مضيفة: "بمعنى أنه ليس كل من يحال من التربية إلى الصحة يتم إجراء مسحة له، أما الحالات التي تنطبق عليها علامات الكورونا يتم أخذ مسحة لهم وإذا كانت النتيجة إيجابية يتم إعلام الصحة المدرسية بذلك".

وأعلن مدير التربية في اللاذقية "عمران أبو خليل"، يوم أمس أن الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في مدارس اللاذقية بلغت 95 إصابة منذ بداية العام الدراسي حتى تاريخه، وأن الإصابات تشمل 28 طالباً و67 من الكادر الإداري والتدريسي، لافتاً إلى إغلاق 33 شعبة صفية منذ افتتاح المدارس، وفقاً لصحيفة "الوطن" الموالية.

اقرأ أيضاً: حكومة النظام تفرض إجراءات جديدة للحد من انتشار كورونا

 فيما نفى وزير التربية في حكومة النظام "دارم الطباع"، عن وجود أي نيّة لتعليق الدوام في المدارس، مؤكداً أنّ العملية التربوية مستمرة والطلاب يتحضرون لاختتام الفصل الدراسي الأول، وبدء الامتحانات النصفية وفق ما هو محدد في البرنامج الدراسي للعام الحالي. حسب تصريح نقلته صحيفة "الوطن".

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد، يوم أمس الثلاثاء، عن تسجيل 150 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في حصيلة هي الأعلى منذ اكتشاف أول إصابة في آذار الماضي. ليرتفع عدد الإصابات الكلي إلى 9452 إصابة، وتسجيل 543 وفاة معلنة بعد الإعلان عن تسجيل 13 وفاة جديدة، في حين ارتفع عدد المتعافين إلى 4494 حالة.

وتركزت معظم الإصابات المسجّلة في محافظات درعا والسويداء بواقع 25 إصابة، تلتها حمص بـ 20 إصابة، ثم طرطوس بـ 17 إصابة.

اقرأ أيضاً: مناطق النظام تسجل رقماً قياسياً في معدل الإصابات بفيروس "كورونا"

ويذكر أن مناطق سيطرة النظام تجاوزت حاجز المئة إصابة، والعشر حالات وفاة يومياً منذ 10 كانون الأول الجاري، لتسجل أعلى حصيلة وفاة يومية في 11 من الشهر الحالي بتسجيل 15 حالة وفاة.

واتخذ الفريق المكلف بإجراءات التصدي لفيروس "كورونا" إجراءات جديدة لوضع حد لانتشار الفيروس، منها فرض ارتداء الكمامة للمراجعين والعاملين في المؤسسات العامة، ولمستخدمي وسائل النقل الجماعي بمختلف أنواعها، ومرتادي الأسواق والمحال التجارية المغلقة، وصالات السورية للتجارة ومنافذ البيع في الأفران.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا