‎"الصحة العالمية": 75% من التطعيم ضد كورونا جرى في 10 بلدان

تاريخ النشر: 06.02.2021 | 06:19 دمشق

إسطنبول - وكالات

أفادت منظمة الصحة العالمية، بأن 3 أرباع التطعيمات ضد فيروس كورونا جرت في أراضي 10 دول بالعالم فقط.

وعبر اتصال مرئي في مكتب الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية، أمس الجمعة أوضح مدير المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن نحو 130 دولة، يفوق عدد سكانها 2.5 مليار نسمة، لم تقدم بعد لسكانها جرعة واحدة من اللقاحات المضادة لكورونا.

وشدد غيبريسوس على ضرورة إعطاء الأولية للمسنين والمصابين بأمراض خطيرة في برامج التطعيم ضد كورونا.

وأضاف أن عدد تطعيمات باللقاحات المضادة لكورونا تجاوز عدد الإصابات المبلغ عنها عالميا، مشيرا إلى أن ذلك يعد خبرا سارا.

ولافتا إلى غياب العدل في توزيع اللقاحات على الصعيد العالمي، بيّن أن 3 أرباع التطعيمات جرت على أراضي 10 دول يشكل اقتصاداتها 60 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي عالميا.

وأكد أن 130 بلدا، عدد سكانها يفوق 2.5 مليار نسمة لم تجر حتى عملية تطعيم واحدة ضد الفيروس، مشددا على ضرورة مكافحة الوباء عالميا في وقت واحد.

وبحسب التحالف العالمي للقاحات والتحصين، فقد تم تخصيص 337 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا للبلدان الفقيرة خلال النصف الأول من العام الحالي، في إطار آلية "كوفاكس" لتوزيع اللقاحات عالميا.

ومن المستهدف تطعيم 3.3 بالمئة من السكان في حوالي 145 بلدا فقيرا بحلول منتصف 2021 في إطار هذه الآلية.

وسبق أن اعتقلت الشرطة الصينية شبكة قالت إنها قامت بتصنيع لقاحات مزيفة مضادة لفيروس كورونا، وفق وكالة أنباء "شينخوا" الرسمية.

وقالت ممثلة "منظمة الصحة العالمية" في سوريا، أكجمال ماجتيموفا، إن نجاح إطلاق لقاحات "كورونا" في سوريا يعتمد على توافرها وتوزيعها، مشيرة إلى أن اللقاحات قد تغطي 3 % من السكان كبداية.

اقرأ أيضاً: هيومن رايتس ووتش تطالب بتوزيع اللقاح بشكل عادل في سوريا

وحذّر المدير العام لـ "منظمة الصحة العالمية"، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، من أن "النزعة القومية في توزيع لقاحات الوقاية من فيروس كورونا تضر بالجميع"، مشيراً إلى أن "ضعف التعاون بين الدول يشكل عائقاً رئيساً أمام تحقيق الانتشار العالمي للتطعيم الضروري لإنهاء الوباء".

اقرأ أيضاً: فريق الصحة العالمية يزور مختبراً للفيروسات في ووهان الصينية

اقرأ أيضاً: واشنطن تطالب بتحقيق دولي "واضح ومعمق" حول منشأ كورونا