يونيسيف تطالب "قمة السبع" بوضع أطفال سوريا في قلب محادثاتهم

يونيسيف تطالب "قمة السبع" بوضع أطفال سوريا في قلب محادثاتهم

ضحايا بقصفٍ جوي لـ"النظام" على مدينة أريحا جنوب إدلب - 24 من تموز (الدفاع المدني)

تاريخ النشر: 24.08.2019 | 15:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

طالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) قادة قمة السبع المنعقدة في فرنسا بوضع أطفال سوريا على أجندة مباحثاتهم.

وقالت المنظمة في بيان أمس الجمعة، "نأمل أن تكون حماية ورفاهية الأطفال في سوريا في المقدمة وفي قلب المحادثات التي عقدها قادة العالم نهاية هذا الأسبوع في قمة مجموعة السبع".

وأشارت المنظمة إلى أن الأطفال في الشمال الغربي لسوريا عانوا بشكل كبير هذا العام، حيث قتل وجُرح 419 طفلاً على الأقل وتم تجنيد نحو 169 طفلاً في القتال في المنطقة.

وأشار بيان المنظمة إلى تنفيذ النظام كأكثر من 73 هجومًا على منشآت تعليمية، و 49 هجومًا على منشآت صحية، بالإضافة إلى 29 هجومًا على محطات المياه، مما أثر  بإمدادات المياه لأكثر من 610،000 شخص. وشمل ذلك المرافق التي تدعمها اليونيسيف.

ولفتت المنظمة إلى أن هذه الأرقام هي"ما تمكنت الأمم المتحدة من التحقق منه من خلال المصادر الأولية  ومن المرجح أن تكون الأرقام الفعلية أكبر".

وقالت المنظمة "قد يتعرض الأطفال الذين تعرضوا لتجارب مؤلمة أيضًا إلى ندوب غير مرئية من الضيق النفسي العميق".

وحثت  اليونيسف أطراف الحرب وأولئك الذين لديهم تأثير عليهم - بمن فيهم قادة مجموعة السبع - على حماية الأطفال في جميع أنحاء سوريا.

ويشن النظام بدعم من روسيا والمليشيات الإيرانية حملة عسكرية على إدلب وحماة أسفرت عن مقتل مئات المدنين، ونزوح مئات الآلاف.

ويفتتح قادة دول مجموعة البلدان الصناعية السبع الكبرى اليوم قمة في بياريتس الفرنسية لمناقش الأزمات التي تهز العالم من الحرب التجارية إلى إيران وحرائق الأمازون، وسوريا.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار