وفد روسي يلتقي وجهاء وأعضاء "لجنة المصالحة" في كناكر غربي دمشق

تاريخ النشر: 22.03.2021 | 13:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

أجرى وفد روسي زيارة إلى بلدة كناكر في ريف دمشق الغربي، عقد خلالها اجتماعاً مع وجهاء البلدة و"ممثلي المعارضة" فيها وأعضاء لجان المصالحة.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن الاجتماع عُقد في مبنى المجلس البلدي في كناكر، بحضور اثنين من ممثلي فصيل "ألوية الفرقان"، وآخرين من أعضاء لجنة المصالحة في البلدة، إضافة لبعض الوجهاء.

وبيّن المراسل أن الوفد الروسي طالب خلال الاجتماع، الذي استمر لمدة ساعتين، بتهدئة الأوضاع في البلدة، محذّراً من إدخالها في توتر أمني جديد.

وأضاف "المصدر" أن الروس طالبوا بإبعاد كناكر عن العمليات التي تُهدّد الأوضاع الأمنية في المنطقة، لا سيما بعد إعلان النظام عن قتل مجموعة كانت تتجه نحو العاصمة دمشق لتنّفيذ عمليات تفجير منتصف الشهر الجاري.

وأشار إلى أن وجهاء البلدة و"ممثلي المعارضة" فيها، عادوا وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين، لافتاً إلى أن الروس تعهدوا بمواصلة العمل على ملف المعتقلين، دون تحديد موعد لإنهائه.

وبحسب "المصدر" فإن العشرات من العناصر الروس المرافقين للوفد، فرضوا طوقاً أمنياً في محيط مبنى المجلس البلدي خلال فترة الاجتماع، ومنعوا أي شخص من الوصول إلى المنطقة.

وعقد وفد روسي يضم عدداً "كبيراً" من الضباط، بعضهم من مركز المصالحة الروسي في دمشق وآخرين من ضباط "حميميم"، ثلاثة اجتماعات متتالية في بلدة كناكر مطلع العام الجاري، أعاد خلالها الوفد الروسي طرح مشروع تشكيل ميليشيا محلية تتبع للقوات الروسية بشكل مباشر، تضم المنشقين وعناصر التسويات من أبناء البلدة.

"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
النظام يجدد قصف أحياء درعا البلد ويغلق آخر منفذين يؤديان إليها
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا