وفاة طفلة بحريق في حي الشاغور بدمشق

تاريخ النشر: 21.05.2022 | 06:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفيت طفلة، أمس الجمعة، متأثرة بحروق أصيبت بها إثر حريق نشب في منزل ذويها في حي الشاغور بمدينة دمشق.

وقال مدير مشفى المجتهد في دمشق الدكتور أحمد عباس لإذاعة "المدينة" المقربة من النظام إن الطفلة البالغة من العمر ثلاث سنوات توفيت إثر حريق نشب بمنزلها في منطقة الشاغور، حيث فارقت الحياة قبل وصولها إلى المشفى إضافة إلى إصابة والدها وأختها التي تبلغ من العمر خمس سنوات.

 

Capture_5.JPG

 

ونقلت وكالة أنباء النظام عن قائد فوج إطفاء دمشق التابع للنظام داوود عميري قوله إن الحريق نشب ضمن منزل عربي في حي الشاغور وعلى الفور توجهت زمرة من فوج إطفاء دمشق إلى المكان وسيطرت على النيران وأخمدت الحريق.

حرائق سابقة في دمشق

توفيت أم وأطفالها الأربعة، يوم 11 أيار الجاري، نتيجة حريق شب بمنزلهم في شارع الأمين بدمشق، في حين لم تعرف الأسباب التي أدت إلى نشوب الحريق.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري حينئذٍ إن حريقاً شب في محلة الشاغور "شارع الأمين" ضمن الطابق الأول الفني من بناء مؤلف من أربعة طوابق، وأدى إلى وفاة الأم وأطفالها الأربعة. 

وفي شهر نيسان الماضي، شّب حريق ضمن منزل يحتوي على محل لتبديل أسطوانات الغاز في ساحة الميسات، نتج عنه أربع إصابات (رجل وزوجته وطفلهما)، إضافة إلى إصابة عنصر إطفاء بحروق خلال محاولته إخماد الحريق.

يذكر أن العاصمة دمشق شهدت أكثر من 500 حريق منذ بداية العام الجاري، ما تسبّب بوفاة 22 شخصاً وإصابة العشرات، بحسب بيان لقائد فوج دمشق أشار فيه إلى أن عدد حوادث الحريق العادية بلغ 235 حريقاً، مع تسجيل 189 حريق كهرباء، و3 حرائق غاز، و22 حريق قمامة، إضافة إلى وقوع عدد من حرائق الأعشاب والأشجار وصل عددها إلى 41 حريقاً. كما تم تسجيل 7 حرائق بالنفط أو بسببه.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار